1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

ألمانيا: حملة لتشجيع المهاجرين على العمل في القطاع الحكومي

تنوي الحكومة الألمانية إصدار خطة وطنية للاندماج تتضمن أهدافا ملزمة تكون مقياسا لسياسة الاندماج في ألمانيا. وبدأت الحكومة هذا العام حملة دعائية من أجل جذب الشباب ذوي الأصول المهاجرة إلى العمل بالوظائف الحكومية.

حملة جديدة في ألمانيا تقوم بها الحكومة لجذب المواطنين ذوي الأصول المهاجرة إلى التقدم لشغر وظائف في القطاع الحكومي، ذلك القطاع الذي يندر فيه وجود مهاجرين سواء على المستوى الاتحادي أو على مستوى الولايات. وقالت ماريا بومر مفوضة شؤون الاندماج في الحكومة الاتحادية "يجري حاليا تسجيل ارتفاع في نسبة الموظفين ذوي الأصول المهاجرة في قطاع التربية من خلال المربيات، وكذلك المدرسين والمدرسات في قطاع التعليم العالي". وأضافت أن الدعاية تفيد في هذه المسألة لذلك "قررنا أن نقوم بحملة دعائية في بداية العام من أجل إثارة اهتمام الشباب بشكل أكبر للتقدم للأعمال الحكومية."

لأول مرة: خطة اندماج بأهداف ملزمة

ومن الأخبار المفرحة، وجود زيادة مطردة في عدد التلاميذ والتلميذات من أصول مهاجرة، الذين يتقدمون لامتحان الثانوية العامة الألمانية. كما انخفض عدد الطلاب والتلاميذ ابناء المهاجرين الذين يقطعون دراستهم إلى 15 في المائة. وتؤكد ماريا بومر أن النسبة تراجعت لكن "لا يزال هناك فرق بين التلاميذ ذوي الأصول المهاجرة والتلاميذ الآخرين من غير ذوي الأصول المهاجرة." وأضافت أن "ذلك يمثل تحديا لنا، ولذلك أقول، من الضروري أن تكون المدارس أماكن للإندماج فعلا."

وتنوي الحكومة الألمانية في نهاية الشهر الجاري إصدار خطة وطنية للاندماج. وبدلا من مجرد النصائح ستكون هناك للمرة الأولى أهداف ملزمة يتم من خلالها قياس سياسة الإندماج في ألمانيا.