1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

DW الأخبار

ألمانيا: "حكماء الاقتصاد" يحذرون من التراجع عن الإصلاحات

حذر أكبر خبراء الاقتصاد الألمان الأربعاء المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل من التخلي عن إصلاحات سوق العمل ونظام الضمان الاجتماعي في الوقت الذي تتفاوض فيه مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي لتشكيل الحكومة الائتلافية الجديدة.

مشاهدة الفيديو 01:17

قال "المجلس الألماني للخبراء الاقتصاديين" أو ما يعرف باسم لجنة "حكماء الاقتصاد" الألم إن اقتراحات وضع حد أدنى للأجور في ألمانيا وزيادة مخصصات التقاعد لأمهات الأطفال المولودين قبل 1992 والتشجيع على التقاعد قبل بلوغ سن 67 عاما ستضر بالأجيال المقبلة في ألمانيا.

وقال المجلس المكون من 5 خبراء في تقرير قدمه للحكومة الألمانية اليوم الأربعاء (13 نوفمبر/تشرين الثاني) إن "الموقف الاقتصادي الراهن والوضع الجيد نسبيا لألمانيا مقارنة بالدول الأخرى المتضررة من الأزمات في منطقة اليورو يبدو أنه سيواجه تحديات هائلة في المستقبل" في ضوء زيادة نسبة المسنين في المجتمع الألماني.وأضاف التقرير أن "التحديات المستقبلية ستكون أصعب في مواجهتها إذا تم تخفيف أو التخلي عن أجندة إصلاحات 2010" في إشارة إلى الإصلاحات التي طبقتها ألمانيا منذ عشر سنوات في ظل حكم المستشار الاشتراكي السابق جيرهارد شرودر.

من ناحيتها ، أكدت ميركل اعتزامها وضع توصيات لجنة الحكماء في الاعتبار خلال مفاوضات تشكيل الحكومة الائتلافية.وقالت ميركل اليوم الأربعاء في برلين خلال استلام التقرير السنوي الجديد للجنة "حكماء الاقتصاد" إن ملاحظات مستشاري الحكومة الاقتصاديين سيتم أخذها على محمل الجد، مضيفة أن التقرير جاء في التوقيت السليم.

ويضغط الحزب الاشتراكي الديمقراطي في محادثات تشكيل الحكومة الائتلافية مع الحزب المسيحي الديمقراطي بزعامة ميركل من أجل وضع حد أدنى للأجور وزيادة الإنفاق على الضمان الاجتماعي والبنى الأساسية مع زيادة الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة.

ويؤيد الحزب الاشتراكي الديمقراطي تحويل التركيز في منطقة العملة الموحدة من التقشف إلى سياسات تحفيز النمو.تجدر الإشارة إلى أن الائتلاف الحاكم المقبل في ألمانيا يضم التحالف المسيحي، المنتمية إليه ميركل، والحزب الاشتراكي الديمقراطي.

ع.ج.م/ح.ع.ح (د ب أ)

اقرأ أيضا