1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا تقول إنها تأخذ تهديدات القاعدة وطالبان لها على محمل الجد

أكدت السلطات الأمنية الألمانية أنها تأخذ تهديدات تنظيم القاعدة وحركة طالبان بشن هجمات ضد ألمانيا على محمل الجد، وشددت الإجراءات الأمنية في البلاد. جاء ذلك عقب سلسلة من التهديدات التي تسبق الانتخابات البرلمانية.

default

تزايد أشرطة الفيديو التي تحمل رسائل تهديدة لألمانيا

في إطار سلسلة من التهديدات التي نُسبت لتنظيم القاعدة بشن هجمات ضد ألمانيا على خلفية وجودها في أفغانستان، اكتشفت الشرطة القضائية الألمانية ليلة أمس الجمعة (25 سبتمبر/ أيلول) شريط فيديو على الانترنت يشتمل هذه المرة على تهديد من قبل حركة طالبان، بتنفيذ هجمات ضد ألمانيا، وفقا لما ذكره موقع " شبيجل" الإخباري وأكده متحدث باسم وزارة الداخلية في برلين.

جاء ذلك مباشرة عقب رسالة وجهها زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يوم أمس الجمعة وأنذر فيها الغرب بالهزيمة في أفغانستان، مطالباً بسحب القوات الدولية من هذا البلد. ووفقاً لما ذكرته مواقع إخبارية ألمانية من ضمنها موقع "شبيجل"، فقد اشتمل شريط بن لادن على ترجمة مكتوبة بالألمانية، كما جاء ذكر ألمانيا بطريقة غير مباشرة، عند إشارته إلى "قلب أوروبا" الذي "فقد تصدره لقائمة الدول المصدرة" بسبب الأزمة المالية، وذكرت الداخلية الألمانية أنه يتم حاليا تقييم هذا الشريط، وقال متحدث باسم الوزارة: "نقوم بعملنا بشكل دقيق وهادئ، ولن ندع أنفسنا ننساق إلى حالة من التوتر".

"أكثر التهديدات تحديداً وضوحاً"

Deutschland Flash-Galerie Woche 39 Bekkay Harrach alias Abu Talha

عدة أشرطة فيديو تتضمن تهديدات لألمانيا نسبت لمواطن الألماني من أصل مغربي يدعى بكاي حراش

وأفاد الموقع الإخباري الألماني في تقريره الذي نشره مساء أمس الجمعة إن الشريط المنسوب لحركة طالبان يظهر مقاتلا وهو يتكلم الألمانية يسمى "أيوب" نقل الموقع عنه قوله "إن وجود القوات الألمانية في أفغانستان سيمنحنا نحن المجاهدون إغراء بالهجوم على ألمانيا". ونقل الموقع المذكور عن أحد رجال الأمن الألمان، لم يسمه، قوله إن السلطات الأمنية في البلاد تعتبر هذا الشريط، الذي بثته طالبان أمس ووفق تقييم أولي، "أكثر التهديدات التي وجهت لألمانيا خلال هذه الفترة تحديدا ووضوحا"، خاصة بسبب صور المواقع التي وردت فيه والشخصيات التي جاء ذكرها باعتبارها أهدافاً محتملة.

وقد ورد في الشريط صورا مركبة لمبان شهيرة في ألمانيا مثل بوابة برانديبورغ في برلين ومحطة النقل الرئيسية في هامبورغ ومهرجان أكتوبر في ميونيخ وكنيسة كولونيا وناطحة سحاب في فرانكفورت، كما وردت أسماء شخصيات سياسية مثل وزير الداخلية فولغانغ شويبله ووزير الدفاع فرانز- يوزيف يونغ وسلفه بيتر ستوك، بحسب ما أضاف المتحدث باسم الداخلية الألمانية.

تشديد الإجراءات الأمنية

Sorge vor erhöhter Terrorgefahr in Deutschland

السلطات الأمنية شددت من الإجراءات الأمنية في المواقع عقب التهديدات الأخيرة

وقال متحدث باسم الوزارة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مساء أمس إن هناك محاولة من أجل "تجنيد أنصار جدد وتعميق الفكر المتطرف لدى أعضاء الحركة من خلال الشريط" المنسوب لطالبان. وأضاف أن هذا الشريط الذي يعد السابع من نوعه منذ الحادي عشر من الشهر الجاري، "سيؤخذ هو الآخر على محمل الجد".

من ناحية أخرى بث أحد المواقع التابعة للجماعات الإسلامية أمس شريط فيديو جديد باللغة الألمانية نسب لمواطن الألماني من أصل مغربي ينتمي لتنظيم القاعدة يدعى بكاي حراش. وركز حراش في هذا الشريط الذي يأتي ضمن سلسلة من الأشرطة التي بثت خلال الأسبوعين الماضية ونسبت له، على تحريض المسلمين في ألمانيا للمشاركة في "الجهاد". وفي سياق متصل، أكدت الشرطة الألمانية أمس الجمعة أنها ألقت القبض على تركي عمره 25 عاما يشتبه بأنه وضع أحد الأشرطة على الانترنت.

ودفعت هذه التهديدات السلطات الأمنية الألمانية إلى تشديد إجراءاتها الأمنية في المطارات ومحطات القطار. وقال شتيفان باريس المتحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية في مؤتمر صحفي يوم أمس:"رفعنا درجة التأهب الأمني إلى مستوى يتناسب مع الوضع وسيظل عند هذا المستوى في الوقت الحالي".

( ع ج م/ د ب أ/ أ ف ب)

مراجعة: سمر كرم

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة