1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تعلق صفقة أسلحة كبيرة مع روسيا

أعلن نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد غابرييل تعليق بلاده صفقة أسلحة كبيرة مع روسيا. فيما اعتبر حلف الناتو أن التدخل الروسي في أوكرانيا يمثل أخطر تهديد لأمن أوروبا منذ الحرب الباردة.

أعلنت ألمانيا الأربعاء (19 مارس/ آذار) تعليق صفقة أسلحة كبيرة مع روسيا تتضمن تزويد القوات الروسية بمعسكر تدريبي مجهز تماما. وقال نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد زيغمار غابرييل إن أي تجارة أسلحة مع موسكو حاليا "غير مبررة".

وأعلن الوزير الاتحادي عن تعليق الصفقة التي كُلفت بها شركة التسليح الألمانية "راين ميتال" بسبب تحركات روسيا في أوكرانيا وضمها منطقة القرم. وتبلغ قيمة الصفقة الملغاة حوالي 120 مليون يورو.

مطالبة موسكو بوقف نشاطها العسكري

من ناحية أخرى، اعتبر الأمين العام للحلف الأطلسي اندرس فوغ راسموسن الأربعاء أن التدخل الروسي في أوكرانيا يمثل أخطر تهديد لأمن أوروبا منذ الحرب الباردة، محذرا موسكو من أنها ستواجه عزلة دولية. وقال راسموسن في تصريحات معدة مسبقا "هذا جرس إنذار .. بالنسبة للمجتمع الأوروبي الأطلسي، وبالنسبة للحلف الأطلسي، وبالنسبة لجميع الحريصين على أوروبا حرة تنعم بالسلام".

وأعلن راسموسن أن تدخل موسكو في القرم هو جزء من "استراتيجية أوسع" لروسيا التي قد تتدخل في شرق أوكرانيا.

وأضاف أنه "رغم الأزمات التي شهدتها دول البلقان في التسعينات وجورجيا في 2008، إلا أن "هذا أخطر تهديد لأمن واستقرار أوروبا منذ انتهاء الحرب الباردة". وقال إن خطورة هذا الوضع تنبع من حجم الخطوة التي قامت بها روسيا والمتمثلة في أكبر تحركات للقوات في أوروبا "منذ عقود"، ولأن ذلك يحدث "على حدود الحلف الأطلسي تماما". وأضاف أن "أي محاولة لتبرير ضم القرم من خلال ما يسمى بالاستفتاء الذي جرى تحت تهديد السلاح، هي غير قانونية وغير شرعية". وطالب موسكو بوقف جميع نشاطاتها العسكرية ضد أوكرانيا والسعي لإجراء حوار سلمي مع حكومة هذا البلد.

ع.ش/ ف.ي (أ ف ب، رويترز)