1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تعتزم إبقاء قواتها في أفغانستان بعد عام 2014

صرح وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزيير الخميس أن الحكومة الألمانية تعتزم الإبقاء على ما بين 600 إلى 800 جندي من جنودها في أفغانستان بعد نهاية مهمة الجيش الألماني هناك عام 2014، بهدف تدريب الجيش الأفغاني.

أعلن وزير الدفاع الألماني توماس دي ميزيير اليوم الخميس (18 نيسان/ أبريل 2013) عن نية بلاده إبقاء ما بين 600 إلى 800 جندي من جنودها في أفغانستان في عامي 2015 و2016 لتولي مهام تدريب الجيش الأفغاني وتقديم الاستشارات والدعم العسكري له. وأشار الوزير الألماني إلى أنه سيتم خفض عدد هؤلاء الجنود إلى ما بين 200 إلى 300 جندي اعتباراً من عام 2017.

ومن المنتظر أن تنتهي مهمة القوات الألمانية في أفغانستان رسمياً بعد عشرين شهراً من التاريخ الحالي. غير أن الوزير دي ميزيير أكد عقب اجتماع ضم اليوم الخميس لجنة وزارية متخصصة في الشأن الأفغاني في برلين، على استعداد بلاده إبقاء قواتها في أفغانستان بداية من 2015، وذلك تلبية لطلب حكومة كابول.

في المقابل، أشار وزير الدفاع الألماني إلى ضرورة "إصدار قرار من مجلس الأمن الدولي لتنظيم الأمر. (...) ووضع اتفاق بين ألمانيا وأفغانستان لترتيب وضع تلك القوات، شريطة استتباب الأمن بصورة كافية لتوقيعه".

ويأتي تواجد القوات الألمانية في أفغانستان، ضمن تواجد حلف شمال الأطلسي "ناتو" الذي ستنتهي مهمته في أفغانستان مع نهاية العام المقبل 2014، وذلك بعد 13 عاماً من بداية عملياته. إلا أن الحلف سيبقي عدداً من جنوده هناك، بعد نهاية مهمته. وذلك لغرض تدريب قوات أفغانية، حيث أعلن أنه سيبقى على ما بين ثمانية آلاف و12 ألف جندي في أفغانستان.

و.ب/ ع.غ (د ب أ)