1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تطلب توضيحا من مصر حول مصير عبد الصمد

طلبت الحكومة الألمانية من نظيرتها المصرية توضيحا بشأن مصير الكاتب الألماني من أصل مصري حامد عبد الصمد، والذي تحدثت أنباء عن اختطافه في القاهرة يوم أمس الأحد. ولا يزال الغموض يكتنف عملية اختفاء عبد الصمد والجهة المسؤولة.

طلبت الحكومة الألمانية من مصر "بشكل عاجل" توضيحا بشأن مصير الكاتب الألماني من أصل مصري حامد عبد الصمد، والذي توالت أنباء عن اختطافه في القاهرة. وقد أجرى سفير ألمانيا في مصر ميشائيل بوك اتصالا بالحكومة المصرية لتوضيح مصير الكاتب، حسبما نقلت وزارة الخارجية الألمانية. ونُقل عن دوائر أمنية أن الشرطة وجهت تهمة خطف حامد عبد الصمد لجهة مجهولة.

لكن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الألمانية، مارتين شيفر، ذكر أن السفارة الألمانية في القاهرة لم تحصل على تأكيد لخبر اختطاف الكاتب لغاية الآن.

وكان موقع اليوم السابع الالكتروني نقل عن محمود عبد الصمد، شقيق حامد عبد الصمد، بأن الأخير ربما يكون قد تعرض للاختطاف في القاهرة. ووفقا للمصدر نفسه فإن مجهولين كانوا يتعقبون حامد عبد الصمد بسيارة، حسب ما أكده الكاتب نفسه لشقيقه في اتصال تليفوني بينهما، وبعدها انقطعت أخباره، وأُغلق هاتفه. ولم يتسن التأكد من صحة النبأ من مصادر أخرى.

وكانت تهديدات بقتل الكاتب حامد عبد الصمد انطلقت في مصر عقب إلقائه محاضرة في القاهرة تعرضت للإسلام السياسي بالنقد. يذكر أن حامد عبد الصمد وُلد في القاهرة عام 1972 كابن لأحد الأئمة قبل أن ينتقل للعيش في ألمانيا، التي اشتهر فيها من خلال كتبه وسلسلة برامج تلفزيونية.

ع.خ/ ش.ع (د.ب.أ)