1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تستقبل المزيد من اللاجئين السوريين

على ضوء استمرار تدهور الوضع الأمني في سوريا وقرب توجيه ضربة محتملة إلى النظام قررت وزارات الداخلية في عدد من الولايات الألمانية رفع عدد اللاجئين السوريين الذين يبحثون عن الأمان في ألمانيا في الظروف الحالية.

أعلنت وزارة الداخلية الاتحادية في برلين اليوم السبت(31آب/أغسطس 2013) أن ألمانيا ستستقبل عددا أكبر مما ألتزمت به أوروبيا، وهو 5000 شخص، من اللاجئين السوريين الذين يغادرون بلادهم بحثا عن ملاذ آمن في ظل استمرار العمليات العسكرية داخل البلاد وعلى ضوء توجيه ضربة عسكرية محتملة لنظام الأسد.

وقالت وزارة الداخلية في برلين إن عددا من الولايات الاتحادية الألمانية أعلنت عن استعدادها استقبال المزيد من اللاجئين السوريين. بيد أن السلطات الألمانية وضعت شرطا لاستقبال المزيد من السوريين الفارين يتمثل في أن يتولى أقارب اللاجئين المقيمين في ألمانيا تكاليف معيشتهم في البلاد. وكان وزير الداخلية في ولاية شمال الراين ويستفاليا، وعاصمتها ديسلدورف، رالف يغر قد اتهم نظيره الاتحادي هانز بيتر فريدريش بالإحجام عن استقبال المزيد من اللاجئين السوريين المحتاجين للحماية واصفا ذلك بأنه "أمر مخجل".

من جانبه، رفض فريدريش هذه الاتهامات اليوم السبت وأكد أن استقبال بلاده لخمسة آلاف سوري بالإضافة إلى 45 ألف مقيمين "هنا" يجعل ألمانيا من الدول الرائدة داخل أوروبا في استقبال اللاجئين السوريين. وأضاف فريدريش أنه ترك الحرية لحكومات الولايات في استقبال ما يزيد عن ذلك من السوريين الذين لهم أقارب في ألمانيا سيعملون على توفير أماكن إقامة لهم.

Coast guards search for survivors after at least 58 illegal immigrants drowned when a fishing boat carrying people who had been promised refuge in Europe sank after hitting rocks off the coast near Aegean city of Izmir, Turkey, Thursday, Sept. 6, 2012, officials said. Dozens of survivors, mostly from Iraq and Syria, were able to swim through the Aegean waters to shore, only 50 meters (160 feet) away.(Foto:Hurriyet/AP/dapd) TURKEY OUT

تزايد أعداد اللاجئين الذين يتدفقون إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط

على صعيد آخر، أكد مسؤولون أن عشرات السوريين من طالبي اللجوء وصلوا إلى جنوب ايطاليا اليوم السبت على متن مركبين يحملان نحو 230 شخصا. وقال طالبو اللجوء أنهم صوماليون وسوريون. وقال مسؤولون محليون إنهم يعتقدون أن المركب غادر مرفأ في اليونان قبل خمسة أيام. وقال البيان إن "طائرة ايسلندية من قوة الحدود الأوروبية "فرونتسك"، رصدت المركب" وواكبته إلى منطقة كالابريا. وسجلت وتيرة وصول اللاجئين والمهاجرين ارتفاعا كبيرا في الأسابيع القليلة الماضية بسبب أعمال العنف في شمال أفريقيا وشرق المتوسط.

ح.ع.ح/م.س (د.أ.ب، أ.ف.ب)

مختارات