ألمانيا تزيد تعاونها مع الإنتربول لحماية معارضين أتراك | أخبار | DW | 18.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا تزيد تعاونها مع الإنتربول لحماية معارضين أتراك

تريد برلين التصدي لمحاولات أنقرة في ملاحقة معارضين أتراك يعيشون في ألمانيا، وبحسب تقارير إعلامية فإن ألمانيا ستقوم بتعاون أكبر في المجال المعلوماتي بين أجهزتها الامنية ومنظمة الشرطة الجنائية (الإنتربول).

Autor Dogan Akhanli aus Spanien eingetroffen, mit Anwalt (picture-alliance/dpa/O. Berg)

الكاتب التركي دوغان أخانلي الذي اعتقل في إسبانيا بناء على مذكرة من الإنتربول، أرشيف

تعتزم الحكومة الألمانية تعزيز تعاونها مع منظمة الشرطة الجنائية الدولية (إنتربول) لـ "حماية معارضين أتراك" من الملاحقة الأمنية من قبل أنقرة. وبحسب تقارير إعلامية، تسعى ألمانيا إلى التصدي لملاحقة معارضين أتراك بعدما نجحت الحكومة التركية أكثر من مرة في وضع معارضين سياسيين على قائمة المطلوبين للإنتربول.

ووفقا لتقرير مشترك أعدته صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية  الصادرة اليوم السبت (18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017) وكلا من قناتي  WDR  و NDR فإن المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية الألمانية يعتزم مستقبلا إبلاغ الإنتربول عند وجود شكوك في مشروعية الملاحقة من جانب دولة أخرى عضوة في الإنتربول.

ويأتي ذلك على خلفية اعتقال الكاتب التركي- الألماني دوغان أخانلي في إسبانيا في آب/ أغسطس الماضي بناء على طلب من تركيا، حيث لم تبد ألمانيا شكوكها لمنظمة الشرطة الجنائية في حينه. وبحسب التقرير، تعتزم السلطات الألمانية إبلاغ الإنتربول مستقبلا بوضع اللجوء الخاص بهؤلاء الأفراد الذين تجرى ملاحقتهم.

وقد يكون  هناك عدد كبير من هؤلاء الأفراد مقيمين في ألمانيا وتلاحقهم أنقرة عبر الإنتربول. وأشارت التقارير إلى أن الكاتب الكردي سليم جوروكايا، الذي يعيش في مدينة هامبورغ الألمانية منذ عشرين عاما، علم قبل أيام قليلة أن اسمه على قائمة المطلوبين للإنتربول.

ع.أ.ج / أح (د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة