1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

ألمانيا تزن ثمانية وعشرين ألف مليار طن

طالما أهتم العلماء بقياس كل قارات كوكبنا الأزرق وحتى آخر نقطة فيها، سواء فيما يتعلق بطولها أو ارتفاعها، لكن أمرا واحدا لم يهتموا به: إنه الوزن. فريق من العلماء الألمان يتوصل لأول مرة إلى تقدير وزن بلدهم جيولوجياً.

default

صورة من الفضاء الخارجي لكوكبنا الأزرق.

توصل فريق من العلماء من مركز الأبحاث الجيولوجية في مدينة بوتسدام الالمانية إلى تقدير وزن ألمانيا بمختلف مناطقها. وقدروا وزن ألمانيا بثمانية وعشرين ألف مليار طن. وأفادت مجلة "بي. ام" العلمية في عدد آب، أغسطس بأن هذه النتيجة كانت إحدى ثمار مشروع بحثي استغرق العمل فيه ثلاثة عشر عاما. وكان المشروع يهدف إلى معرفة سمك وحجم القشرة الأرضية الموجودة أسفل ألمانيا. فقد توصلت الدراسة إلى أن هذه القشرة تمتد بسمك عشرين إلى أربعين كيلومترا إلى باطن الأرض حتى تصل إلى ما يعرف بالوشاح أي الطبقة الوسطى من الأرض والتي يصل سمكها إلى 2900 كيلومترا.

وأتت الدراسة كذلك بنتائج مثيرة للاهتمام، فبرلين مثلا تزن اثنين وثمانين مليار طن، ما يعني ضعف وزن هامبورغ التي يبلغ وزنها بحسب الدراسة سبعة وخمسين مليار طن، رغم أن مساحة المدينتين متقاربة. ويعود ذلك إلى أن برلين تمتد وحتى منطقة الوشاح بسمك يبلغ ثلاثة وثلاثين كيلومترا في حين يبلغ سمك قشرة هامبورغ سبعة وعشرين كيلومترا فقط.

كشف علمي ونتائج اقتصادية

CO2 Speichertest - Geoforschungzentrum Potsdam

مركز الأبحاث الجيولوجية في بوتسدام.

وتمثل القشرة الأرضية البيئة التي تعيش فيها كل الكائنات الحية، وفيها تكمن المواد الأولية، ومع ذلك فإن العلماء لا يعرفون إلا القليل عن قشرة الكوكب الأرضي، ولم يبلغوا في بحث أعماق الأرض إلى عمق أطول من اثني عشرة كيلومترا. ومن أجل معرفة أكبر بأعماق الأرض يقوم العلماء بتحليل ما تقذف به البراكين وتخرجه الزلازل. وقد أظهرت الدراسة الحالية أن المناطق الألمانية مقارنة بمناطق في النمسا وسويسرا أقل وزنا، ذلك أن جبال الألب تتميز بقشرة أكثر سمكا، ما يفسر وزن بلد مثل النمسا التي تنتمي إلى البلدان الأوروبية الأكثر وزناً قياساً بالمتر المربع.

وللدراسة أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية أيضا، حيث قام الباحثون خلالها بتحديد مواقع قالوا إنها تصلح بشكل أمثل لأن تكون مواقع لمحطات توليد الطاقة باستخدام الحرارة المنبعثة من باطن الأرض.

مختارات