1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا ترفض دفع مساعدات إضافية للناجين من الهولوكوست

رفضت ألمانيا طلباً تقدمت به إسرائيل للحصول على مساعدات إضافية لتغطية نفقات رعاية الناجيين من محرقة الهولوكوست. إسرائيل بررت الطلب بارتفاع تكاليف العلاج في المراحل المتقدمة من الحياة مع زيادة متوسط العمر الناجين.

default

ارتكب النظام النازي جرائم عديدة بحق اليهود منها اجبارهم على لصق نجمة داود الصفراء على ملابسهم

اخذ ملف التعويضات الألمانية للناجين من المحرقة النازية يثير جدلاً حاداً في إسرائيل بعد أن دعت الدولة العبرية إلى إعادة النظر في اتفاق بهذا الشأن يعود إلى نصف قرن. وبدأت القضية عندما أعلن وزير شؤون المتقاعدين رافي إيتان، المكلف بالمناقشات مع ألمانيا حول التعويضات لليهود بعد الحرب العالمية، أنه يرغب في مراجعة الملف.

الانتقادات الأولى لتصريحات الوزير الإسرائيلي أتت من داخل بلده، فقد اتهمته وسائل الإعلام بمحاولة الاستحواذ على المزيد من الأموال من ألمانيا بشكل غير مبرر في حين أن إسرائيل قادرة على مساعدة الناجين. فقد كتبت صحيفة هارتس الليبرالية في تعليق لها قائلة: "إن مبررات رافي إيتان المالية محرجة ومقززة في الوقت نفسه".

رفض ألماني

Deutschland Börse Frankfurt Kurstafel und Finanzminister Peer Steinbrück

وزير المالية الألماني بير شتاينبروك

وفي آخر تطور على هذا الصعيد رفضت ألمانيا طلبا مقدما من إسرائيل للحصول على مساهمات إضافية لتغطية نفقات رعاية الناجين من محرقة الهولوكوست، التي ارتكبها النظام النازي السابق ضد اليهود. فقد أعلن توماس شتيغ المتحدث باسم الحكومة الألمانية أن القرار اتخذ بعد دراسة جيدة، وذلك بعد المحادثات التي جرت بين وزير المالية الألماني بيير شتاينبروك ووزير شؤون المتقاعدين الإسرائيلي رافي إيتان.

وقال شتيغ إنه يتم بحث وضع الناجين من الهولوكوست بشكل منتظم مع مؤتمر الادعاءات اليهودية، الذي يمثل مصالح الضحايا اليهود في مختلف أنحاء العالم. وأشار المسؤول الألماني إلى أن ألمانيا عملت في العديد من المناسبات على تحسين أموال التعويضات التي تدفعها في إطار عمل الاتفاقات القائمة.

مبررات التعويضات الإضافية

Israel neue Regierung Ehud Olmert Rentnerminister Rafi Eitan

وزير شؤون المتقاعدين رافي إيتان

الوزير الإسرائيلي أكد أن رغبته في إعادة التفاوض تتعلق بنقطتين لم تتطرق إليها اتفاقية لوكسمبورغ المبرمبة عام 1952 والمتعلقة بتغطية نفقات التعويضات، فالاتفاقية لم تأخذ بعين الاعتبار طول عمر الناجين ولا هجرة 175 ألفا من الناجين من جمهورية الاتحاد السوفيتي السابق إلى إسرائيل.

فإسرائيل، بحسب الوزير الإسرائيلي، تدفع سنويا 560 مليار دولار للناجين من المحرقة. وقال إيتان إن النفقات الإضافية تتضمن تكاليف العلاج الباهظة في المراحل المتقدمة من الحياة مع زيادة متوسط العمر المتوقع لما لا يقل عن عشرة أعوام عن النسبة المتوقعة في خمسينيات القرن الماضي، حين تم التوقيع على اتفاقات التعويضات.

وقال الوزير الإسرائيلي أيضا إن إسرائيل استوعبت "مئات الآلاف" من الناجين من الهولوكوست من جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق الذين لم يتم إدراجهم في الاتفاق الأصلي. وتعهدت ألمانيا في اتفاق لكسمبورغ بأن تعطي إسرائيل 833 مليون دولار كتعويض في مقابل أن تعتني إسرائيل بالناجين الذين لن يسمح لهم بمقاضاة ألمانيا بصورة مباشرة.

مختارات