1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا ترسل خبراء للمساعدة في تحديد هوية جثث ضحايا كارثة الطائرة الأسبانية

مع بدء التحقيقات لتحديد ملابسات حادث تحطم الطائرة الأسبانية في مطار مدريد الذي أوقع 153 قتيلا في ما اعتبر ضمن أسوأ الكوارث الجوية في أوروبا، يصل اليوم خبراء جنائيون من مكتب التحقيقات الألمانية للمساعدة في التحقيق.

default

جزء من حطام الطائرة المنكوبة

يصل اليوم (الخميس 21 أغسطس/آب 2008) إلى العاصمة الأسبانية مدريد خبراء من مكتب التحقيقات الجنائي الألماني للمساعدة في للتعرف على جثث ضحايا كارثة طائرة الركاب الأسبانية التي أسفرت أمس الأربعاء عن مقتل 153 راكبا وإصابة 19 بجروح خطيرة.

وذكرت متحدثة باسم الخارجية الألمانية اليوم الخميس أن أسبانيا وافقت على عرض ألمانيا، مشيرة إلى أن الاتصالات جارية للتأكد مما إذا كان هناك ضحايا ألمان على متن الطائرة التي كانت متجهة من مدريد إلى جزر الكناري. في غضون ذلك نقلت وكالة الأنباء الألمانية أن أسرة ألمانية مكونة من أربعة أفراد كانت على قائمة ركاب الطائرة الأسبانية التي تحطمت وذلك في الوقت الذي لم ترد فيه تأكيدات حول وجود الأسرة التي تنحدر من جنوب ألمانيا على متن الطائرة.

ومن جانبها أكدت الخطوط الألمانية (لوفتهانزا) أن ثمانية من ركاب الطائرة المنكوبة اشتروا تذاكر السفر الخاصة بهم من لوفتهانزا التي تنتمي لتحالف ستار العالمي للطيران المدني والذي تشارك فيه أيضا شركة (سبان أير) مالكة الطائرة المنكوبة. ومن المتوقع ـ حسب منظمة الصليب الأحمر ـ أن تستغرق عملية الكشف عن هوية الضحايا أياما عدة، حيث سيتم الاستعانة بالحمض النووي (دي إن إيه) لتحليل الجثث المتفحمة.

استبعاد فرضية العمل الإرهابي

Hunderte Helfer sind vor Ort

الكثير من أعضاء منظمات الانقاذ هرعوا إلى مطار مدريد

وكانت وزيرة النقل الأسبانية ماجدالينا ألفاريز، أكدت مقتل أكثر من 150 شخصا أمس الأربعاء عندما انحرفت طائرة تابعة لشركة "سبان إير" عن مدرج مطار مدريد خلال محاولة الإقلاع. وأوضحت الوزيرة في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء أن عدد القتلى ارتفع إلى 153، ونقل 19 راكبا إلى مستشفيات إثر إصابتهم بجروح خطيرة، من بينها حروق قد تؤدي للوفاة. وكانت الطائرة تقل 164 راكبا وطاقما مكونا من تسعة أفراد.

من جهتها قالت وزيرة الدولة الاسبانية للاتصالات نييفيس غويكويتشيا: "ليس هناك من شك أن واقع الأمر هو حادث"، مستبعدة فرضية العمل الإرهابي في وقت تواصل فيه حركة ايتا الانفصالية الباسكية اعتداءاتها المسلحة. وقد تم العثور على الصندوقين الأسودين للطائرة وسيبدأ تحليل مضمونهما سريعا لتحديد أسباب الحادث.

"الأمر كان يشبه جهنم"

Spanien Flugzeugunglück in Madrid Flugzeug von Spanair

الطائرة المنكوبة تابعة لشركة سباناير

وقالت فرق الإنقاذ إن الطائرة، وهي من طراز "إم.دي­82"، أخفقت في الإقلاع المرة الأولى بسبب خلل فني وفي المحاولة الثانية حدثت الكارثة عندما خرجت الطائرة عن مسارها في نهاية المدرج واندلعت فيها النيران بعد فشل المحاولة. وقال سائق شاهد حادث تحطم الطائرة من طريق رئيسية قريبة :"شاهدت كيف تحطمت الطائرة إلى أجزاء كثيرة"، مضيفا "ثم حدثت انفجارات ضخمة".

وقال ضابط شرطة: "لم يتبق شيء يشبه طائرة"، متابعا "الأمر يشبه جهنم". وأضاف زميل له أن كل شيء كان لونه أسود ومحترقا. وقال:"الجثث كانت ساخنة جدا لدرجة أن أصابعنا احترقت عندما قمنا بنقلها". ووصف عامل إنقاذ آخر نجاة أي شخص من هذه الكارثة بأنه بمثابة "معجزة". وأشار إلى أن "الجثث في حطام الطائرة كانت متفحمة ومشوهة".

مختارات