1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا تتطلع إلى شراكة اقتصادية محورها الطاقات المتجددة مع الهند

الهند وألمانيا توقعان اتفاقات تفتح آفاقاً جديدة للتعاون في مجالات الاقتصاد والدفاع. وميركل تواصل زيارتها بزيارة مومباي اليوم في وقت انتقد فيه رجال الأعمال الهنود صعوبات الحصول على تأشيرات الدخول إلى ألمانيا.

default

زيارة ميركل تعطي دفعة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين بلادها والهند

تواصل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل زيارتها للهند تواصل المستشارة أنجيلا ميركل اليوم الأربعاء زيارتها الحالية للهند بلقاء مجموعة من المثقفين الهنود. ومن المقرر أن تلتقي ميركل مجموعة من الشباب العاملين في فرع معهد جوتة الألماني بنيودلهي في وقت لاحق اليوم. بعد ذلك تتوجه ميركل إلى مومباي عاصمة الاقتصاد والمال الهندية حيث تشارك في اجتماع مع رجال الأعمال تنظمه غرفة التجارة والصناعة الألمانية الهندية لمناقشة فرص التعاون الاقتصادي بين البلدين وسبل تعزيزها. ويسبق الاجتماع شكاوي من صعوبة الحصول على تأشيرات الدخول إلى ألمانيا بالنسبة لرجال الأعمال الهنود. يضاف إلى ذلك البيروقراطية المعقدة التي تعيق تدفق الاستثمارات وقدوم الكوادر الهندية للعمل في إلى ألمانيا.

فتح آفاق للتعاون في مجال الدفاع

Hochhäuser in Bombay

نسب النمو الاقتصادي العالية في الهند تفتح شهية الشركات الألمانية الساعية لزيادة صادراتها إلى السوق الهندية الواعدة

وناقشت ميركل يوم أمس الثلاثاء مع رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج العلاقات الثنائية والوضعين الإقليمي والدولي بما في ذلك تغير المناخ وأمن الطاقة وإصلاحات الأمم المتحدة ومفاوضات التجارة الدولية والصراعات الإقليمية ومن بينها الصراع في ميانمار وأفغانستان. كما وقع البلدان سبع اتفاقات بحضور الزعيمين من بينها اتفاق يتعلق بالحماية المتبادلة للمعلومات السرية والذي يعتبر برأـي المراقبين إيذانا بتعزيز التعاون بين الدولتين في مجال الدفاع. وتشمل الاتفاقات الأخرى إعلان نوايا تتعلق بالتعاون في مجال حقوق الملكية الفكرية والأبحاث الخاصة بالعلوم والبيئة والمشاريع البريدية وإنشاء مركز هندي ألماني للأبحاث والتكنولوجيا.

مضاعفة حجم التبادل التجاري بحلول عام 2012

ويرافق ميركل في زيارتها كل من وزيرة التعليم والبحوث أنيته شافان ووفد كبير يضم ممثلي أكبر الشركات وفي مقدمتها الشركة الأوروبية لصناعة الطائرات/ إيرباص وشركتي سيمنس والخطوط الحديدية الألمانية/ دويتشه بان. ويعكس ذلك تطور العلاقات الاقتصادية بين الطرفين، إذ وصل وحجم التبادل التجاري إلى أكثر من 10 مليارات دولار خلال العام الماضي. ويتوقع المراقبون مضاعفة هذا الرقم بحلول عام 2012. وقالت ميركل خلال لقاءها مع رئيس الوزراء الهندي سينج إن بلادها تود تعزيز التعاون بشكل خاص في مجالات الطاقة المتجددة والتقنيات التي تساعد على ومواجهة التغيرات المناخية.

دويتشه فيله (أ.م)

مختارات

مواضيع ذات صلة