1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

ألمانيا بطلة أوروبا لكرة القدم تحت سن 21 عاما

المنتخب الألماني لكرة القدم تحت سن 21 عاماً بقيادة التونسي الأصل سامي خظيرة يُتوج بلقب بطولة أوروبا للمرة الأولى بعد فوز ساحق على المنتخب الإنجليزي برباعية نظيفة. لاعب بريمن التركي الأصل أوزيل نجم المباراة بلا منازع

default

التونسي الأصل سامي خظيرة في صراع على الكرة مع الإنجليزي نديون أوينوها

في نهائي بطولة أوروبا لكرة القدم تحت سن 21 عاماً حقق المنتخب الألماني بقيادة نجمه التونسي الأصل سامي خظيرة فوزاً جديراً على نظيره الإنجليزي بأربعة أهداف نظيفة. في المباراة التي اُقيمت في مدينة مالمو السويدية سجّل الفريق الإنجليزي البداية الأفضل وفرض أفضليته خلال الدقائق الأولى. لكن سرعان ما استعاد الفريق الألماني توازنه وبدأ محاولاته لهزّ شباك الخصم. وهذا ما كاد يتحقق له في الدقيقة 15، لكن لاعب فريق فيردر بريمن، التركي الأصل أوزيل، أهدر فرصة كبيرة بعد أن سدّد كرة من مسافة قريبة ارتطمت بأحد مدافعي المنتخب الإنجليزي.

U21 - EM - Deutschland - England

غونتسالو كاسترو سعيدٌ بإحرازه الهدف الأول للمنتخب الألماني

لكن أوزيل عاد بعد 8 دقائق ليُمرر كرة رائعة لزميله كاسترو في منطقة الجزاء استغلها الأخير ليُحرز منها هدف التقدم لألمانيا. بهذا الهدف المفاجئ قلب كاسترو مجريات اللعب رأساً على عقب، إذ حتى تلك اللحظة كان الفريق الإنجليزي الأفضل، لكن أحداً من لاعبيه لم ينجح في استغلال أي من الفرص المتاحة. وقبل دقيقتين على نهاية الشوط الأول كاد المنتخب الألماني يعزز تقدمه بهدف ثان من ركلة حرة مباشرة، لكن الكرة القوية التي سددها أوزيل علت عارضة المرمى الإنجليزي. وهكذا انتهى الشوط الأول بتقدم ألمانيا بهدف لصفر.

أوزيل نجم المباراة بلا منازع

وبعد الاستراحة عاد المنتخب الإنجليزي بتصميم كبير على تعديل النتيجة. لكن المنتخب الألماني فاجأ الإنجليز مرة أخرى بهدف أحرزه لاعب بريمن أوزيل من ركلة حرة مباشرة بعد مرور دقيقتين على بداية الشوط الثاني. واستفاد الفريق الألماني في ذلك من ضعف حارس المرمى الإنجليزي لويخ الذي فشل في الإمساك بكرة أوزيل، على الرغم من أنها لم تكُن قوية ولا متقنة. وأصاب الهدف الألماني الثاني الفريق الإنجليزي بصدمة كبيرة هزّت معنويات لاعبيه دون أدنى شك. وانتظر الإنجليز حتى الدقيقة 58 حيث استطاعوا التقاط أنفاسهم وتشكيل خطورة حقيقية على مرمى حارس المنتخب الألماني نويير، لكن الكرة القوية التي سددها لاعب خط الوسط كاتيرمول من حدود منطقة الجزاء ارتطمت بعارضة المرمى الألماني لتضيع بذلك فرصة جيدة للإنجليز لتقليص الفارق. وبعد أقل من دقيقتين أهدر الإنجليز فرصة محققة أخرى حين سدد المهاجم جونسون كرة فنية بكعبه من مسافة قريبة، لكن الكرة ارتطمت بركبة بيك وابتعدت عن المرمى الألماني. وفي تلك المرحلة من المباراة سيطر الفريق الإنجليزي على معظم مجريات المباراة وشدد الخناق على الدفاع الألماني سعياً منه لتقليص الفارق.

فوز تاريخي لألمانيا

U21 Nationalmannschaft

المنتخب الألماني تحت سن 21 عاما

لكن ذلك لم يتحقق له بفضل الأداء القوي للدفاع الألماني الذي صمد أمام جميع الهجمات الإنجليزية. وفي الدقيقة 78 جاءت الضربة القاضية التي قضت على أحلام المنتخب الإنجليزي بالفوز بلقب البطولة على يد لاعب دويسبورغ ساندرو فاغنر الذي أضاف الهدف الثالث لفريقه من كرة زاحفة قوية مرت من بين ساقي حارس مرمى المنتخب الإنجليزي لويخر. أما صانع الهدف فكان مرة أخرى التركي الأصل أوزيل الذي كان نجم المباراة بلا منازع. ولم يكتف الألمان بذلك، بل واصلوا أداءهم الهجومي القوي وأحرزوا هدفاً رابعاً قبل 6 دقائق على صفارة النهاية عبر ساندرو فاغنر مجدداً. ولم يطرأ أي تغير على نتيجة المباراة التي أعلنت صفارة الحكم الهولندي كويبرز نهايتها بفوز ساحق لألمانيا على إنجلترا برباعية نظيفة. وهذا هو اللقب الأوروبي الأول للمنتخب الألماني تحت سن 21 عاما. وبذلك جمعت ألمانيا ألقاب بطولة أوروبا لكرة قدم الناشئين الثلاثة، تحت سن 21 و 19 و 17 عاما. وهو ما لم يُحققه أي بلد أوروبي من قبل.

علاء الدين موسى البوريني

تحرير: هيثم عبد العظيم

مختارات