1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: الحكم ببراءة الرئيس السابق في قضية فساد

720 يورو كانت كفيلة لكي يخضع الرئيس الألماني السابق كريستيان فولف للمحاكمة بتهمة الفساد. وبعد جلسات محاكمة عديدة برأت المحكمة في هانوفر فولف من تلك التهمة، لكن النيابة العامة يمكنها أن تطعن في الحكم.

بعد عامين من استقالته من منصبه برأت المحكمة الإقليمية في مدينة هانوفر الألمانية الخميس (27 فبراير/ شباط 2014) الرئيس الألماني السابق كريستيان فولف (54 عاما) في قضية كان يحاكم فيها بتهمة الفساد. وكان كريستيان فولف قد مثل للمحاكمة سويا مع المخرج السينيمائي دافيد غرونينفولد، الذي سدد عن فولف في عام 2008 حوالي 720 يورو كنفقات للإقامة في فندق والترفيه أثناء زيارة لمهرجان "عيد أكتوبر" في مدينة ميونيخ.
وكان فولف آنذاك رئيسا لولاية ساكسونيا السفلى. وبعد شهرين ونصف من تلك الواقعة توسط فولف لدى الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس من أجل الحصول على دعم لفيلم يخرجه غرونينفولد.
من جانبها رأت النيابة العامة أن الاتهامات الموجهة لفولف لم يتم تفنيدها بوضوح. ويمكنها الآن أن تحاول الطعن في حكم البراءة أمام المحكمة الاتحادية.

ص ش/ ع ج (د ب أ)

مختارات