1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ألمانيا: إصدار دليل حول السلفية لتوعية التلاميذ والمدرسين

خصص المكتب الاتحادي للتثقيف السياسي العدد الجديد من مجلته الدورية للسلفية في المدارس. ويضم العدد مجموعةً من التقنيات التي تساعد التلاميذ على التعرف على زملائهم الذين هم بصدد اعتناق الفكر السلفي، وتقديم النصائح لمساعدتهم.

أبدت الحكومة الألمانية مؤخراً قلقها بسبب تزايدعدد المسلمين الألمان الذين يسافرون إلى سوريا للجهاد ضد نظام بشارالأسد. وقدرت الحكومة الألمانية عددهم بـ 70 شخصاً. ويتجلى مصدرالقلق أساساً من مرحلة عودة هؤلاء الإسلاميين إلى ألمانيا من جديد. وأغلب هؤلاء من السلفيين الجهاديين، الذين يتزايد عددهم مع مرور الوقت.

وفي اتصال سابق لـ DWعربية مع المكتب الاتحادي لحماية الدستور قالت متحدثة باسم المكتب "إنه يصعب تحديد عدد السلفيين بالضبط في ألمانيا، ويعتقد أن عددهم يفوق الـ 2500 شخص وهم في تزايد كبير بسبب تنظيمهم المحكم والاحترافي". وأضافت:"قدرة السلفيين على التطور والتزايد هما سبب اعتبارهم خطراً على ألمانيا. فتأثيرهم لا يقتصر فقط على المسلمين، لكن على الألمان أيضاً الذين اعتنقوا الإسلام حديثاً". ورغم عددهم الكبير فالأشخاص الذين يخضعون للمراقبة الصارمة يصل إلى 200 شخص لهم تجارب قتالية في دول إسلامية أو لديهم نزعة إلى العنف والجهاد.

„Mein Islambuch“ – das neue deutschsprachige Lehrwerk für den Islamunterricht in der Grundschule. Serap Erkan, Evelin Lubig-Fohsel, Gül Solgun-Kaps, Bülent Ucar In der Mehrzahl der Bundesländer der BRD ist das Fach islamischer Religionsunterricht bzw. islamische Unterweisung oder Islamkunde bereits Bestandteil der schulischen Lehrpläne oder Lehrplanentwürfe. In verschiedenen Modellversuchen findet islamischer Unterricht auch schon in der Grundschule statt. Der Oldenbourg Schulbuchverlag legt das erste Lehrwerk für die Grund schule in deutscher Sprache vor. Band 1/2 für das 1. und 2. Schuljahr ist für Nordrhein-Westfalen und Bayern zugelassen, d.h. von den Kultusministerien geprüft und für den Unterricht genehmigt und empfohlen. Auch für weitere Bundesländer befindet sich das Lehrwerk in den kultusministeriellen Prüfverfahren.

كتاب مدرسي حول الإسلام بالمدارس الألمانية

تنامي التيار السلفي في ألمانيا

في لقاء لـ DWعربية مع فيبكه كول التي أشرفت على هذا العدد من المجلة، وفي معرض ردها على سؤال حول الدوافع وراء تخصيصهم ملفاً للسلفية في الوسط التعليمي قالت: "نحن نهتم بالإسلام بشكل عام ونسعى دوما للتعريف به في ألمانيا وإبراز الأوجه الإيجابية فيه. لكننا في المقابل نلقي الضوء على العديد من القضايا السلبية كالعنف، والتطرف، والسلفية. فالسلفية أصبحت موضوعاً حاضراً بقوة في المجتمع الألماني". وفي السنوات الأخيرة أطلق السلفيون في ألمانيا حملات دعوية لتوزيع القرآن مجاناً في شوارع المدن الألمانية، كما نظموا العديد من المهرجانات الخطابية والمسيرات الاحتجاجية انتهى بعضها بعمليات عنف كما حدث في مدينة بون عام 2012 عندما طعن شاب سلفي ثلاثة من رجال الشرطة بسكين أثناء مظاهرة احتج فيها سلفيون على رفع يمينيين متطرفين لافتات عليها رسوم اعتبروها مسيئة للإسلام.

Bild 1- Titel: Islamunterricht in Bamberg Beschreibung: Der Lehrer Masarrat beim Unterrichten das Bild wurde am 21.05.12 in Wunderburgschule in Bamberg. aufgenommen von Ammar. Copyright, Ammar-DW

رمين مسرات أستاذ مادة الإسلام في إحدى المدارس الألمانية بمدينة بامبرغ يركز على تلقين التلاميذ اسلاماَ معتدلاً

يعتبر الإنترنيت من بين الوسائل الفعالة التي يلجأ إليها السلفيون للتعريف بأيديولوجيتهم ولاستقطاب الشباب خصوصاً/ عبر الفيديوهات التي تُنشر في مواقع التواصل الاجتماعي وفي موقع يوتيوب. وتكاد تكون أغلب الأشرطة المتداولة حول الإسلام ذات توجه سلفي. ولسد هذا الفراغ أنتج المكتب الاتحادي للتثقيف السياسي بشراكة مع القناة الألمانية WDR فيلماً وثائقياً يعالج موضوع السلفية من وجهة نظر التلاميذ. في هذا الصدد تقول فيبكه كول: "إضافة إلى المجلة أنتجنا فيلماً وثائقياً حول موضوع السلفية وعياً منا بكون غالبية الشباب يفضلون مشاهدة الفيديوهات على قراءة الصحف والكتب والمجلات".

ما العمل عندما يُصبح زميلك سلفياً؟

يتحدث الفيلم عن فتاة مسلمة لاحظت كيف بدأ زميلها يقوم بتصرفات غريبة وأصبحت نظرته للأمور تتغير. بعد مرور وقت قصير استنتجت أن زميلها أصبح ضحيةً للفكر السلفي. وتوجهت مع فريق التصوير إلى العديد من المؤسسات الألمانية التي تهتم بقضايا الشباب كما زارت أساتذة الديانة الإسلامية لتعرض عليهم القضية ولتطلب منهم المشورة والنصائح خصوصاً وأنها لا تريد التخلى عن زميلها. ومن بين الأشخاص الذين التقت بهم الفتاة سلفي سابق اختار الخروج من التنظيم السلفي لاقتناعه بتنافي قناعاتهم وأهدافهم مع القيم الديمقراطية. ومن جانبه ثمن رمين مسرات، أستاذ مادة الديانة الإسلامية في إحدى المدارس الألمانية بمدينة بامبرغ، في حوار مع DWعربية هذه المبادرة التي وصفها بالمهمة وقال: "إن المعلومات التي تحتوي عليها المجلة ستساعد التلاميذ الذين لا يعرفون حقيقة السلفيين الذين يكفرون الناس ويدعون إلى التطرف".

Wiebke Kohl, Referentin , Fachbereich Zielgruppenspezifische Angebote, Bundeszentrale für politische Bildung. Bonn Foto: DW/ Abderrahmane Ammar, 04.03.13

فيبكه كول: المكتب الاتحادي للتثقيف السياسي

ورغم تعدد الأسباب والدوافع التي تدفع الشباب إلى اعتناق الفكر السلفي، فإن أغلبها حسب فيبكه كول تتجلى في التجارب السلبية والإخفاق في الحياة وأزمة الهوية "فعندما تتراكم التجارب السلبية لدى الشباب ويشعرون بعدم الاعتراف بهم كجزء فاعل من المجتمع فإن سؤال الهوية يبرز لديهم بقوة ويسعون إلى تصنيف أنفسهم ضمن المجتمع الألماني أو بين الأمة الإسلامية". غير أن الإحساس بالاغتراب الذي يشعر به الشباب المهاجر لا يقتصر فقط على وجوده في ألمانيا بل يشمل أيضا بلدانهم الأصلية، وأغلبهم يقول إنه يعامل في بلده الأصلي كأنه سائح عابر.

مختارات