1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ألمانيا: إجلاء عشرات آلاف السكان بسبب الفيضانات

يتزايد القلق في عدة مناطق ألمانية من عدم القدرة على السيطرة على ارتفاع مناسيب مياه الأنهار، حيث تم إجلاء عشرات الآلاف من السكان من مدن وبلدات تقع على طول نهر الإلبه، في شرق البلاد وشمالها بسب فيضانات تعد الأسوأ منذ سنوات

أجلت السلطات الألمانية عشرات الآلاف أمس الأحد من مدن وبلدات على طول نهر الإلبه في ألمانيا وسط أسوأ فيضانات في المنطقة منذ سنوات. وكانت ولاية ساكسونيا-أنهالت، شرقي ألمانيا، من أكثر المناطق المتضررة حتى الآن، حيث يتوقع أن تصل الفيضانات إلى المناطق الشمالية مطلع الأسبوع المقبل. وتم إنقاذ ما يقدر بنحو 23 ألف شخص إلى بر الأمان في ماغديبورغ، عاصمة الولاية والتي تم إخلاء أجزاء منها.

وفي وقت سابق الأحد، وصلت مستويات مياه الفيضان إلى 45ر7 متر بزيادة قدرها 70 سنتيمترا فوق مستوى عام 2002 والذي أطلق عليه "فيضان القرن". وقالت السلطات إن هناك مخاطر من انقطاع التيار الكهربائي في حال استمرار ارتفاع مستويات المياه. وفي بعض المناطق، استخدمت فرق الطوارئ أكياس الرمل لزيادة ارتفاع السدود بنسبة 30 سم ولكن كان من الصعب تقدير إلى أي مدى سيرتفع منسوب المياه.

ولم يعد بإمكان السكان والعاملين في مجال الإغاثة التحمل أكثر من ذلك. وقال مسؤولون إن عدة أشخاص أصبحوا في عداد المفقودين. ولا يعرف الآلاف من ضحايا الفيضانات الذين يعيشون في ملاجئ الطوارئ أو مع أقارب أو أصدقاء متى سيتمكنون من العودة إلى ديارهم.

وتم إجلاء نحو 30 ألف شخص بالقرب من مدينة هاله من منازلهم. وحضر الرئيس يواخيم غاوك صلوات على خلفية الفيضانات في كنيسة بالمدينة إلى جانب مئات السكان ومتطوعين ومسؤولين . وقال غاوك "سنفعلها مجدداً، كما فعلناها في عام 2002 " في إشارة إلى أعمال إعادة الإعمار في أعقاب كارثة الفيضان ذلك العام. وتحرك مسؤولون لتهدئة المخاوف بشأن استقرار السدود في الولاية.

bbig#

ويشارك نحو 70 ألف إطفائي و11 ألف جندي في خدمات الطوارئ في أنحاء البلاد. ويتوقع أن تنتشر الفيضانات في الشمال مطلع الأسبوع المقبل. ويقدر أن مستوى نهر الإلبه يمكن أن يرتفع إلى نحو 10ر8 متر غدا الثلاثاء، ويعتقد أن عدة سدود بطول النهر معرضة لخطر انهيار جدرانها.

ومع انحسار المياه في جمهورية التشيك والنمسا يواجه مجرى النهر في المجر خطر فيضانات عارمة. ويعاني المتطوعون في بودابست من نقص في الرمال لملء أكياس الرمال في ظل ارتفاع منسوب المياه في نهر الدانوب إلى مستوى قياسي بلغ 87ر8 متر أمس الأحد، وفقاً لما ذكرته صحيفة "بودابست تايمز". وقال رئيس بلدية المدينة إستيفان تارلوس الجمعة إن المدينة تستعد لمياه تصل إلى 3ر9 متر. وتسببت فيضانات الأسبوع الماضي في وفاة ما يربو على عشرة أشخاص بوسط أوروبا إضافة إلى حدوث أضرار بألمانيا والمجر وبولندا والنمسا وجمهورية التشيك.

ش.ع/ ع.غ (د ب أ)

مختارات