1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

ألمانياـ أراد السفر إلى مصر.. فبلغت عنه أمه كـ"داعشي" محتمل!

بينما كان شاب ألماني يستعد للسفر من مطار كولونيا إلى مدينة الغردقة المصرية بهدف السياحة والاستجمام، فإذا به يجد نفسه في ضيافة شرطة المطار بسبب الاشتباه في التحاقه بـ"داعش". فما الدور الذي لعبته أمه في ذلك؟

Deutschland Polizisten im Flughafen Frankfurt (picture-alliance/W. Rothermel)

صورة من الأرشيف.

ذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن شرطة مطار كولونيا اعتقلت شابا يبلغ من العمر 22 عاماً، بعدما اشتبهت والدته في احتمال التحاقه بتنظيم "داعش". لكن الشرطة، عادت وأطلقت سراحه بعد مدة قصيرة، حيث لم تجد ما يعزز ما اشتبهت فيه والدته.

وأوضحت الصحيفة الألمانية الشعبية واسعة الانتشار أن ألكسندر (اسم مستعار)، أكد للشرطة أنه كان متوجهاً لقضاء عطلة بمصر. بيد أن اختياره مصر كوجهة سياحية تسبب في حالة من الفزع لدى والدته التي خشيت التحاقه بتنظيم "داعش" بسبب اعتناقه للإسلام. وأشارت "بيلد" على أن الأم اتصلت بشرطة مدينة "دوسلدورف"، والتي أخبرت بدورها شرطة مطار كولونيا.

وبحسب نفس المصدر، أوقفت الشرطة الاتحادية ألكسندر بعد وقت قصير من عملية تفتيش الجوازات، بعدما كان ينوي التوجه إلى مدينة الغردقة المصرية بغرض السياحة.

وذكرت "بيلد" أن ألكسندر يعيش منذ ثلاث سنوات في قبو منزل صغير في مدينة نويس التي تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا. وكان يقوم بتأهيل مهني كممرض، غير أنه انقطع عن التحصيل قبل وقت قصير من إنهاء تأهيله.

وأفادت الصحيفة الألمانية نقلا عن إحدى جارات ألكسندر أنه ظهرت عليه بعض التغييرات بعدما اعتنق الإسلام. وقد أطلق الشاب الألماني لحيته وكان يزوره "رجال ملتحون" في بيته، بحسب ما ذكرت جارته.

من جهة أخرى، قال متحدث باسم الشرطة الاتحادية إنه "أثناء عملية التفتيش لم تتشكل لديهم قناعة تامة بالاشتباه في ألكسندر". وأضاف المتحدث: "في حقيبة سفره كانت تُوجد ملابس عادية للسباحة".

ر.م/ع.ش

 

مختارات

مواضيع ذات صلة