1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"ألا يوجد نظام عالمي يخرج البشرية من الظلمات إلى النور؟"

هذه أعزائنا القراء حلقة جديدة من رسائلكم لهذا الأسبوع، والتي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الإطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

معسكرات تأهيل للأحداث

أؤيد وبشدة هذه الفكرة .. ولكن مع ضمانات حيادية ودقة التنفيذ عن طريق قوانين صارمة لا تفرق بين حدث ألماني أو حدث أجنبي مقيم في ألمانيا، والسبب واضح للعيان... فقط تمشى قليلاً في شوارع مدينتك واستخدم وسائل النقل العامة ستجد أن الشباب وللأسف الأجانب منهم بشكل أكبر (والذين من المفترض تمسكهم بالقوانين أكثر من غيرهم) قد بلغ الاستهتار عندهم ذروته؛ صياح ومعاكسات وتعليقات مستهترة وإزعاج الآخرين والشجار فيما بينهم البين وخبط الكراسي وزجاج النوافذ وحتى التحرش بالآخرين وسرعة الانخراط في معركة كلامية تؤدي ربما إلى عراك حقيقي .. كأنهم يملكون كل شيء حتى راحة وحقوق الآخرين في ظل قوانين متراخية. وكلما تقوم به الشرطة هو فقط توبيخهم وإطلاق سراحهم، وهذا شيء عادي جداً لا يردعهم عن مواصلة نشاطهم المزعج. صحيح إن للشباب نشوته لكن لا يجب أن تكون على حساب الآخرين. أما بالنسبة لخطط اليمين في ترحيل مرتكبي الجرائم من الشباب الأجانب فأرى أنها جانبت الصواب، إلا إذا كانت جرائم خطيرة جداً تصل لحد الإرهاب فهناك وجهة نظر أخرى. (محمد المنصري ـ يمني مقيم في ألمانيا)

الخليج والولايات المتحدة

تحاول الولايات المتحدة أن تظهر بمظهر المعتدى عليه والمستفَز بحادث البوارج والزوارق ولكن الحقيقة هي أن السفن الأمريكية موجودة أصلا بشكل غير شرعي في مياه الخليج، ويعد وجودها بحد ذاته تهديد لأمن المنطقة وعليها أن تحترم البروتوكولات المعنية بقوانين الإبحار بتلك المياه. وأظن أن دعوة الرئيس نجاد إلى القمة الخليجية الأخيرة دليل على أن الدول المطلة على الخليج لا ترى في إيران تهديدا، بل شريكا مهما. ولعل شعوب الخليج تنتظر أن تدخل إيران ضمن مجلس التعاون الخليجي كعضو لتحصد شعوب المنطقة ودوله ثمار هذا الاتحاد على أكثر من صعيد، كما ان ضم المجلس لجمهورية العراق يقوى المجلس وهذا الأمر هو الذي يجب أن يعمل عليه قادة المنطقة لزيادة قوه المجلس. (متعب العازمي ـ السعودية)

زيارة بوش لمنطقة الشرق الأوسط

لماذا جاءت زيارة بوش في هذا الوقت من السنة؟علما بأننا بدأنا الأيام الأولى من عام جديد 2008 ، وانشغال العالم والشعب الأمريكي على وجه الخصوص بالانتخابات الأمريكية، حيث يركز فيها على إنهاء حرب العراق إعادة الجنود الأمريكيين إلى بلادهم. واضح للعيان بان إدارة الرئيس جورج بوش قد فشلت على كافة الجبهات، حتى من ناحية الاقتصاد الأمريكي في ضل ارتفاع أسعار النفط. وجاءت هذه الزيارة لحفظ ماء الوجه لحكومة الرئيس بوش بعد هذا الفشل الذريع على كافة الأصعدة، وكذلك لإعادة التأكيد على نفوذ أمريكا بأنها مازالت أقوى دولة في العالم. السؤال هو ماذا صنعت إدارة الرئيس بوش للعراقيين والفلسطينيين على وجه الخصوص؟ الحكومة الفلسطينية لازالت تنتظر وتطالب بإعلان دولة فلسطينية، وغزة غارقة في الفوضى والاقتصاد مدمر وحالة الاختناق لا تحتمل بسبب الحصار والعدوان الإسرائيلي المستمر، وكذلك سيطرة حركة حماس على هذا القطاع وعودة الاقتتال الداخلي الفلسطيني لذي لا يذهب ضحيته سوى السكان الفقراء والعراق ممزق وحالة الفلتان الأمني والهجمات عادت بعد فترة من الهدوء النسبي، الباكستان مرشح للفوضى بعد تمسك الرئيس برويز مشرف بالسلطة، وكذلك اغتيال زعيمة حزب الشعب بنازير بوتو، أفغانستان مشتعلة بعد عودة حركة طلبان الخ. (علي الخوالده ـ الأردن)

الفقر في العالم وإفريقيا

مادام النظام الرأسمالي مهيمن فلن يسطع نور الفجر على العالم إلا إذا تغير هذا النظام المستبد الذي يجعل الغني يزداد غناء والفقير يزداد فقرا فالنظام الغربي الرأسمالي لا يراعي في منظومته حقوق المحتاجين والفقراء والعاجزين والمرضى والمعوقين؟ أليست سياسة كثير من الحكام العرب هو تجويع الشعب وتجهيله أيضا !...أليس هذا هو الإرهاب بعينه ؟ ألا تساهم هذه السياسة بشكل كبير في نشر الإرهاب الدولي والجهوي والمحلي؟ لماذا لا نفكر في رفع مستوى دخل الفرد وتحسين معيشته وتربيته وتعليمه وفق مناهج فعالة ومفيدة ونافعة؟ أليس من حق الشعوب أن تعيش في رخاء واستقرار ورقي؟ لماذا هضم حقوق الشعوب الفقيرة والمغلوبة على آمرها ؟! لماذا لا تراجع الدول والمنظمات حساباتها تجاه هذه الشريحة الواسعة ؟ هاهي أوربا وأمريكا والعالم العربي يعاني من الكوارث الإنسانية فقر جهل السجون مليئة بالبشر ...لماذا لا تعالج ا الأمور بجدية؟ إلى متى والعالم الحر في غيبوبة؟ أليست له عيون يرى وقلوب يفقه بها ؟ عجبا لعلماء الغرب استطاعوا أن يصلوا إلى المريخ والقمر! ولكنهم لم يستطيعوا أن يصلوا إلى قلوب البشر ولم يستطيعوا إسعاد أنفسهم هم في حيرة من هول الكوارث الإنسانية في الحاضر وفي الماضي الذي خلفت فيه الحروب خسائر في الأرواح؟ أين هم العلماء والخبراء؟ ما هذا الغباء الإنساني ألا يوجد نظام عالمي يخرج البشرية من الظلمات إلى النور؟! (أبو بكر قليل ـ الجزائر)

ارتفاع أسعار النفط

إن سعر النفط بمائة دولار ليس عاليا كما تصوره وكالات الأنباء العالمية إذا أخذنا بعين الاعتبار عوامل التضخم و الأهمية النسبية لهذه السلعة، هذا إذا لم نأخذ ظاهرة الاحتباس الحراري في الحسبان و حتمية نضوب النفط خلال الخمسين عاما المقبلة. هذه الأسباب مجتمعه تجعلني أتقبل ارتفاع الأسعار بهذا الشكل خصوصا إذا كانت الولايات المتحدة تقوم بضغط أسعار النفط بشكل معاكس لقوى السوق خلال العشرين عاما الماضية، حيث كان النفط يباع بثمن بخس مما رفع الاستهلاك بشكل مجحف في حق الأجيال الإنسانية القادمة، و زاد من ظاهرة الاحتباس الحراري و تم إهدار هذه السلعة الإستراتيجية بشكل غير عقلاني. الارتفاع الأخير في أسعار النفط أمر طبيعي و مطلوب حتى يتم تحجيم النمو المهول في طلب هذه السلعة و تخفيف حدة ظاهرة الاحتباس الحراري. (هدى ـ بحرين)

ساركوزي والآخرين؟

قد تنظر ببعض الدهشة لشدة الرئيس الفرنسي تجاه الآخرين. ففي نفس الوقت يغلق بث القناة التي تتحدث بلغة انجليزية وعربيه ويتجرد من كل معاني الإنسانية تجاه المهاجرين غير الشرعيين والذين عانوا البؤس في بلدانهم، ولا يكتفي بالتشدد تجاههم في فرنسا، بل يريد من كل الاتحاد الأوروبي أن يتبنى سياسته. إن أولئك المهاجرين ليسو لصوصا أو قتله أو مجرمين بل هم مجرد أناس ركبوا الخطر عبر زوارقهم للبحث عن الحياة أو عن فرصه للحياة. واستغرب لأني اعرف أن الرئيس الفرنسي من أصل غير فرنسي، ورغم انطلاق مؤسسة حقوق الإنسان من فرنسا إلا أن تصريحات ساركوزي قد تجاهلت أى شكل انسانى للقضية. يجب أن يكون الرئيس ساركوزي اقل حده تجاه الثقافات الأخرى والقضايا الإنسانية وإلا فعليه أن لا يحاول تصدير مشاريعه العنصرية خارج نطاق نفوذه. ( القاسم النجواني ـ فرنسا)