1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أكياس الكوكايين تناور سلطات المطارات

حذر تقرير عالمي للأمم المتحدة من إغراق السوق بمزيد من المخدرات المنتجة صناعياً، والتي تروج في الغالب عبر المطارات حيث أصبح المهربون أكثر إبداعاً في ابتكار طرق لتهريبها.

يُعتبر مطار فرانكفورت واحداً من أكبر المحاور العالمية لتهريب المخدرات، حيث يستفيد المهربون من كثافة حركة الطائرات يوميا، وعدد المسافرين الذين يمرون بالمطار سنويا الذي وصل إلى  57 مليون مسافر عام 2012 ، وهذا يجعل تجار المخدرات يأملون في سهولة تمرير العقاقير المهربة. ولكن عمليا يكتشف عناصر امن المطار  أسبوعيا شحنة واحدة على الأقل أثناء تفتيشهم المسافرين.

وقد أكد ستيفان بيشوف الذي يعمل في جمارك مطار فرانكفورت منذ 35 عاماً:" لم يعد يدهشنا أي شيء، فهناك كثير من القصص و قد عرفت وزملائي بخبرتنا المخابئ الطريفة التي يعتمدها المهربون، فأحيانا يظهر أناس في كراس متحركة خُبئت المخدرات في إطاراتها أو داخل  ساق صناعية تخص المُقعد، في مسعى لانتزاع تساهل ورحمة القائمين بالتفتيش".

كوكايين في كرة بولينغ

Deutschland Drogenfahndung Frankfurt

الكوكايين المضبوط في كرة بولينغ

ويوضح بيشوف : "يصبح الأمر دائما أكثر جسارة، حيث تخبأ المخدرات في الحبوب، الخضار، وحتى في الحشرات" ويتذكر إحدى الوقائع عندما حمل أحد السياح كرة بولينغ مدعيا  مشاركته بمسابقة ، ولكنه لفت الأنظار لعدم تمكنه من حمل الكرة بيده بصورة صحيحة ولو لمرة واحدة، وبالفعل كانت الكرة عند فتحها تحتوي على مخدرات.

الخبرات الشخصية لم تعد كافية، وأصبح من الضروري الاستعانة بالتقنية المتطورة.  فمطار فرانكفورت يمتلك أجهزة حديثة تقوم بمهام متطورة، آخرها جهاز تحليل المخدرات الذي يستطيع بسرعة التعرف على أية مادة من المواد التي حفظت فيه معلومات عنها،  والبالغ عددها 11500 مادة، الأمر الذي يوفر الوقت بصورة هائلة.

هيروين في هدايا عيد الميلاد

ومن خبرته ، يرى بيشوف أن كميات كبيرة من المخدرات ترسل عبر شحنات جوية إلى كل أنحاء العالم، لكونها الطريق الأسرع والأرخص، حيث تُقسم إلى كميات أصغر توضع في عدد أكبر من العبوات على أمل أن ينجو عديد منها أثناء فحص العينة العشوائي. غير أن هذا الخداع  يتبدد دائماً مع مزيد من التفتيش.

Deutschland Drogenfahndung Frankfurt

أثناء فحص الطرود

 

فريق المفتشين في فرنكفورت أكد أن الاهتمام يتعلق بمسارات محددة للرحلات الجوية، فالرحلات القادمة من أمريكا الجنوبية مختصة بالكوكايين. في حين أن الرحلات القادمة من منطقة جنوب شرق آسيا، وتحديدا من الهند وباكستان مختصة بالهيروين والأفيون، وحين لا تتوفر روابط مباشرة للرحلات الجوية القادمة من هذه المناطق باتجاه غرب إفريقيا تخضع إلى مراقبة مكثفة خاصة. إذ تمر الرزمة المختارة من البريد عبر جهاز أشعة خاص يتعرف على كثافة الأجسام المفحوصة،   وفي الغالب تتمكن أجهزة الأشعة من اكتشاف الكوكايين السائل الذي يبتلعه المهربون بعد وضعه في أكياس بلاستيكية صغيرة. الكوكايين السائل المخبأ في جوف المهربين كان يصعب على الماسح الضوئي اكتشافه.

ويأخذ المحققون الآن مزيدا من الوقت لتبادل الملاحظات حول كيفية اكتشاف الشحنات التي تهدد الحياة، فعندما يتمزق أحد الأكياس الصغيرة داخل جسم الإنسان فلا إنقاذ له ، ورغم الخطر المترتب عن عمل كهذا ، فقد ضُبط 25 مهرباً ابتلعوا أكياس الكوكايين سائل خلال العام الماضي في مطار فرانكفورت.

زيوس الخارق يشم المخدرات

حين يعجز الإنسان أو الآلة عن ضبط المخدرات، تلاحظها كلاب خاصة مدربة تعتمد على حاسة الشم. أحدها ويُدعى زيوس اكتشف مراراً وخلال دقيقة واحدة الشحنات المخبأة وذلك أثناء بحثه في قاعة تخليص الأمتعة.  فقد تمكن من ضبط زجاجة مغلفة مفترض أنها زجاجة "روم" أصلية، بيد أن فحص القنينة كشف بأن السائل عكر اللون ليس إلا محلول الكوكايين.

Deutschland Drogenfahndung Frankfurt

زيوس في زحمة الشم والعمل

فريق الكلاب المرافق لزيوس لفت الأنظار وهو يشم بعض الأمتعة  إلى عبوة رذاذ للعناية بالشعر، وعند فحصها وجد المفتشون فيها بلورات الميث، وهو أحد أنواع المخدرات المنتجة صناعيا، هذه الكمية كان مخططا لها أن تُباع في ألمانيا لنحو 200 ألف متعاطي مخدرات.

مع كل هذا الجهد، تضاعفت كميات المخدرات المكتشفة في مطار فرانكفورت أربع مرات في العام الماضي رغم ابتكارات  المهربين، بينما تضاعفت عمليات ضبط الهيروين ثلاث مرات، 35% منها من الكوكايين والحشيش .

ويُعد كل اكتشاف ومصادرة لأي شحنة مخدرات مساهمة صغيرة في مكافحة تجارة المخدرات العالمية غير القانونية. ويقدر أحدث تقرير للأمم المتحدة إجمالي وارد المبيعات السنوية من المخدرات بحوالي 94 مليار دولار أمريكي، وهو أعلى من الإيرادات العالمية لتجارة اللحم والحبوب معا.  

مختارات