1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أكثر من سبعين قتيلا في أسوأ حادث قطار في تاريخ إسبانيا

زاغ قطار عن القضبان قبل وصوله إلى مدينة سانتياجو دي كومبوستيلا التي تقع في شمال غرب أسبانيا مساء أمس الأربعاء مما أدى إلى مقتل 77 شخصا على الأقل وإصابة ما يصل إلى 131 شخصا آخرين في واحدة من أسوأ كوارث القطارات في أوروبا.

قتل ما لا يقل عن 77 شخصا حين خرج قطار عن سكته مساء أمس (الأربعاء 25 يوليو/ تموز 2013) في سانتياغو دي كومبوستيلا شمال غرب إسبانيا متسببا بإحدى أكبر الكوارث في تاريخ هذا البلد قد تكون ناتجة عن السرعة. وروى العديد من الشهود أنهم سمعوا صوت انفجار وقالت ماريا تيريسا راموس البالغة من العمر 62 عاما والمقيمة على مسافة أمتار من موقع الحادث: "كنت في منزلي وسمعت ما يشبه دوي رعد، صوتا قويا جدا، ورأيت دخانا كثيفا". وتابعت المرأة: "الناس كانوا يصرخون. هرع الجميع لإحضار أغطية لمساعدة الجرحى. لم يسبق لأحد هنا أن رأى مثل هذا المشهد".

ووقع الحادث على خط القطار السريع عند منعطف قوي على مسافة حوالي أربعة كيلومترات من محطة سانتياغو دي كومبوستيلا، المحج المعروف عالميا. وخرج عدد من العربات عن السكة وانقلبت الواحدة فوق الأخرى. ومن أصل الركاب الـ247 في القطار، قتل 77 حسبما أعلنت المحكمة الإقليمية لغاليثيا موضحة أن هذه الحصيلة لا تزال مؤقتة.

وقالت الحكومة الإسبانية إنها تعمل على فرضية أن خروج القطار عن القضبان حادث عارض على الرغم من أن المشهد يعيد إلى الأذهان ذكريات تفجير قطار مدريد في عام 2004 الذي نفذه متطرفون إسلاميون وقتل فيه 191 شخصا. واستبعد مصدر مسؤول وجود عمل تخريبي أو هجوم. ويشغل القطار شركة السكك الحديدية الحكومية ووقع الحادث عشية مهرجان رئيسي في المدينة تكريما للقديس جيمس حيث يحتشد آلاف المسيحيين من جميع أنحاء العالم في الشوارع.

(ح.ز/ س.ك / د.ب.أ / رويترز / أ.ف.ب)

مختارات