1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أكبر زيادة في عدد الأجانب بألمانيا منذ 20 عاما

سجلت أحدث إحصائية لمكتب الإحصاء الاتحادي الألماني ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الأجانب المقيمين في ألمانيا، هي الأكبر منذ سنة 1993. ويأتي أكبر عدد من الأجانب من دول مجاورة كبولندا والمجر، تتبعها دول تأثرت بالأزمة الاقتصادية.

قال مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني الثلاثاء (22 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) إن عدد الأجانب المقيمين في ألمانيا ارتفع العام الماضي بنسبة 4.1 في المئة، وهي أكبر زيادة منذ عام 1993، وذلك بسبب توافد عدد كبير من مواطني بولندا والمجر، وهما من أعضاء الاتحاد الأوروبي.

وذكر مكتب الإحصاء أن الهجرة إلى أكبر اقتصاد في أوروبا إلى جانب ارتفاع عدد المواليد على الوفيات ساهما في هذه الزيادة العام الماضي. كما أظهرت بيانات المكتب تراجع عدد الأتراك المسجلين كمقيمين في ألمانيا بنسبة اثنين في المئة العام الماضي.

لكن المكتب أكد أن الأتراك لا يزالون يشكلون أكبر جالية أجنبية في ألمانيا، إلا أن عدداً كبيراً منهم عاد إلى تركيا أو حصل على الجنسية الألمانية خلال الأعوام القليلة الماضية. ويبلغ حجم الجالية التركية ثلاثة أمثال الجاليتين الإيطالية والبولندية، اللتين تأتيان في المركزين الثاني والثالث.

وعلى عكس ذلك، يفد إلى ألمانيا بأعداد كبيرة مواطنون من دول أوروبية شيوعية سابقة، هي بولندا والمجر ورومانيا وبلغاريا، إذ ارتفع عدد البولنديين بنسبة 13.6 في المئة العام الماضي. كما جاءت الزيادات الكبرى أيضاً من دول تأثرت بأزمة اليورو، إذ ارتفع عدد اليونانيين بنسبة 5.1 في المئة والإسبان بنسبة 9.1 في المئة.

ي.أ/ أ.ح (رويترز)

مختارات