1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

أكاديمية لتأهيل الممثلين الفلسطينيين بالتعاون مع مؤسسات ألمانية

افتتحت في الضفة الغربية أول أكاديمية للمسرح لتأهيل الممثلين، تفسح المجال للشباب الفلسطيني لتعلم فن المسرح داخل الأراضي الفلسطينية، وذلك بالتعاون مع المعهد العالي للفنون في مدينة إيسن الألمانية ومؤسسة ميركاتور الألمانية.

default

مجموعة من الطلبة الفلسطينيين، الذين يدرسون فن المسرح في أول أكاديمية متخصصة في هذا المجال في الضفة الغربية

لطالما راود جورج إبراهيم لسنوات طويلة حلم افتتاح مدرسة للتمثيل في الأراضي الفلسطينية، وشاء ت الأقدار أن يتحقّق حلمه وأن يصبح مديرا لمسرح القصبة في رام الله في الضفة الغربية وأن يتولّى إدارة أكاديمية الفنون الدرامية، التي يقول عنها بأن "جميع الممثلين فيها إنّما يعملون بمواهبهم". ويقول إبراهيم إن فقط "قلائل من حصلوا على فرصة الدّراسة في الخارج" معربا عن أمله في أن تعطي هذه المدرسة فرصة للأجيال الجديدة لتعلم فن المسرح.

"منهج تعليمي معترف به عالميا"

Palästinenser Westjordanland Al Kasaba Theater in Ramallah George Ibrahim

جورج ابراهيم مدير أكاديمية المسرح في الضفة الغربية

ويقول جورج إبراهيم، وهو ممثل ومخرج في الرّابعة والستين من عمره، إنّه كافح طوال حياته تحت ظروف الاحتلال الإسرائيلي من أجل الحصول على إمكانية تحقيق أهدافه الفنية، ألا وهو ممارسة فن المسرح. ولطالما بحث عن شركاء لدعمه في تأسيس مدرسة للتمثيل في الضفة الغربية، إلى أن حظي أخيرا بدعم من ألمانيا. ففي إطار التعاون الثقافي الألماني - الفلسطيني تم تطوير البرنامج التعليمي في الأكاديمية التي يقضي الدارس فيها ثلاثة أعوام، بالتعاون مع المدرسة الفنية العليا فولك فانغ (Folkwang)، التي تتخّذ من مدينة إيسن بغرب ألمانيا مقرّا لها فضلا عن دعم مؤسسة "ميركاتور" الألمانية التي خصصت بلغ 300 ألف يورو أكاديمية القصبة.

ويسهر مدرّسون من مختلف أنحاء الضفّة الغربية على تدريس اثني عشر طالبا تم اختيارهم للدراسة في أكاديمية القصبة. وفي هذا السياق يقول جورج إبراهيم إن المنهج التعليمي المعمول به معترف به عالميا ويوضح أن عددا كبيرا من النصوص المسرحية التي يتم التدريب عليها غربية الأصل، في حين أن الباقي من أعمال المسرح العربي. ويتضمّن البرنامج الدّراسي في الأكاديمية دروسا في علم الأصوات بالإضافة إلى كتابة النصوص المسرحية والحركات البدنية.

"نافذة أمل على العالم الخارجي"

Palästinenser Westjordanland Al Kasaba Theater in Ramallah

مسرح القصبة - متنفس للشباب الفلسطيني في الضفة الغربية وتافذة للتواصل مع العالم

من جهتها، تشعر أميرة، وهي طالبة في الخامسة والعشرين من عمرها، بالفخر كونها من ضمن الطلاب الذين وقع الاختيار عليهم للدّراسة في أوّل أكاديمية متخصّصة للتمثيل في الأراضي الفلسطينية وتقول "تعطينا هذه المدرسة الفرصة للدراسة والوصول إلى نفس المستوى المهني الذي يتميّز به ممثلون في أوروبا أو في الدول العربية الأخرى". الأمر الذي يحفّزها للسفر بالحافلة من القدس الشرقية، مقر إقامتها، إلى رام الله في الضفة الغربية متحملة عناء السّفر واجتياز نقاط التفتيش مرتين في اليوم. وبدوره يرى إبراهيم في الأكاديمية الجديدة فرصة لتأهيل الفنانين بشكل أفضل بما يساهمون في فهم أفضل للمسرح وللحياة.

وبدأت في الأيام الأخيرة في أروقة الأكاديمية تهب رياح الأمل في التحوّل إلى نافذة تطل على العالم، وأمل في حياة ثقافية نشطة ومستقبل مهني أفضل في الأراضي الفلسطينية.

الكاتبة: روت كينات / شمس العياري

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات