1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أفغانستان: مقتل 18 شخصا بينهم 8 أطفال في هجومين انتحاريين

أعلنت السلطات الأفغانية عن مقتل 18 شخصا بينهم ثمانية أطفال وشرطي في هجومين انتحاريين منفصلين أسفرا أيضا عن إصابة 15 آخرين. تزامن ذلك مع زيارة وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل،وطالبنا تقول إن العملية "رسالة" له.

قالت الشرطة الأفغانية إن ثمانية أطفال ورجل شرطة قتلوا وأًصيب مدنيان اثنان عندما فجر انتحاري سترته الناسفة اليوم (السبت (09 مارس / آذار) في إقليم خوست بشرق البلاد. وقال يعقوب خان وهو مسؤول بالشرطة: "طوق رجل شرطة المفجر الذي أراد عبور نقطة تفتيش على مشارف مدينة خوست. وقتل الشرطي وثمانية أطفال كانوا يلعبون حول المنطقة وأصيب مدنيان اثنان".


وفي وسط كابول، قتل مفجر انتحاري آخر تسعة أشخاص وأصاب 13 آخرين عند أحد مداخل وزارة الدفاع الأفغانية صباح اليوم السبت. وقال الجنرال محمد زاهر، كبير محققي الجرائم بشرطة كابول، إن التفجير وقع صباح اليوم أثناء دخول الموظفين إلى مجمع الوزارة. وقال بيان للشرطة "كان انتحاري يستقل دراجة فجر سترته الناسفة عند أحد مداخل وزارة الدفاع في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي ".

طالبان تتبنى هجوم وزارة الدفاع

في حين قال مسؤول بوزارة الدفاع الأفغانية إن انتحاريا قتل تسعة أشخاص على الأقل في هجوم عند بوابات الوزارة اليوم السبت خلال زيارة لوزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل. وأصيب 14 شخصا بينهم اثنان من الحراس في الهجوم الذي نفذه مهاجم على دراجة. وصرح متحدث باسم قوة المعاونة الأمنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان بأن انتحاريا فجر نفسه أمام إحدى بوابات وزارة الدفاع الأفغانية في كابول اليوم وأن إطلاق نيران أسلحة خفيفة أعقب الهجوم.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هجوم وزارة الدفاع الذي زعمت أنه قتل 15 شخصا من أفراد الجيش الأفغاني. وقال المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد إن العملية استهدفت طابورا من موظفي الوزارة عند مدخلها. وأضاف مجاهد "جري التخطيط للهجوم مسبقا ولم يكن وزير الدفاع الأمريكي هو الهدف لكنه يحمل رسالة له".
ووقع الهجوم بعد مرور ساعات على وصول وزير الدفاع الأمريكي الجديد تشاك هاغل إلى أفغانستان لإجراء محادثات مع الرئيس حامد كرزاي ومسؤولي منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو). وقال متحدث باسم الجيش الأمريكي في كابول إن هاغل لم يكن في الوزارة عند وقوع التفجير.

ع. ج / ع. ج. م (رويترز، آ ف ب، د ب آ)

مواضيع ذات صلة