1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أفغانستان: مقتل أكثر من ألفين في انهيارات أرضية واستمرار البحث عن ناجين

تأكد مقتل أكثر من ألفي شخص في الانهيارات الأرضية التي ضربت شمال شرقي أفغانستان. فيما تقوم فرق الإغاثة بمواصلة عمليات البحث المكثفة عن مفقودين أو مدفونين في أسوء كارثة من هذا النوع. وأمريكا تبدي استعداها لتقديم المساعدة.

قال متحدث باسم حاكم إقليم بدخشان اليوم السبت(03 أيار / مايو)إنه تأكد مقتل أكثر من 2100 شخص في انهيار أرضي في قرية جبلية نائية بشمال شرق أفغانستان.وأضاف ناويد فوروتان لرويترز "أكثر من 2100 شخص من 300 عائلة لقوا حتفهم."في حين قال جول احمد، بيدار نائب حاكم إقليم بدخشان، إنه تم العثور على 260 جثة على الأقل لضحايا الانهيارات الطينية الكارثية في شمال شرق أفغانستان. وأضاف أن أعضاء 300 أسرة لا يزالون مفقودين وسط مخاوف من أن يكونوا في عداد القتلى في قرية أبى باريك. وأوضح بيدار أن عدد أعضاء هذه الأسر يتراوح بين 2000 و2100 شخص. ووقعت الكارثة أمس الجمعة بعد هطول أمطار غزيرة في منطقة أرجو بإقليم بدخشان الجبلي مما تسببت في دفن قرية بأكملها .

من جانب آخر، واصلت فرق الإغاثة صباح اليوم السبت عمليات البحث للعثور على مئات الأشخاص المفقودين أو المطمورين تحت الأرض. واستعانت فرق الإنقاذ بالرفوش للبحث بين حطام 350 إلى 400 منزل مدمر على أمل العثور على ضحايا عالقين، وهي مهمة تبدو بالغة الصعوبة بسبب أطنان الوحل التي تساقطت على المساكن الهشة. وأوضح مصدر من أجهزة الطوارئ لوكالة فرانس برس "أن الناس بحاجة للغذاء والملاجئ والمساعدة الطبية. لقد فقدوا كل شيء".

واشنطن مستعدة لتقديم المساعدة

Afghanistan Erdrutsch Naturkatastrophe Badakhshan Provinz

استمرار البحث عن المفقودين

وقالت الأمم المتحدة إن التركيز الآن على أكثر من أربعة آلاف شخص شردوا جراء الكارثة التي وقعت أمس الجمعة. وقال متحدث باسم السلطات المحلية احمد فروتان "أن عملية البحث متواصلة" مشيرا إلى أن منظمات إنسانية عديدة تشارك في مساعدة المنكوبين.

وتأتي هذه المأساة بعد أسبوع من فيضانات مفاجئة أوقعت نحو مئة قتيل في شمالي البلاد، ويقول مسؤولون إن المنطقة معرضة لخطر وقوع المزيد من الانهيارات الأرضية.

في غضون ذلك، أكد الرئيس الأمريكي باراك اوباما في واشنطن أن الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة السلطات الأفغانية. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل "أن أفكارنا تتوجه إلى السكان في أفغانستان الذين يتعرضون لمأساة مريعة". وأضاف اوباما "كثيرون من الناس اعتبروا في عداد المفقودين. إننا على استعداد لمساعدة شركائنا الأفغان في مواجهة هذه الكارثة".

ح.ع.ح/ع.ج(د.أ.ب/أ.ف.ب/روتيرز)

مختارات