1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

أغاني كأس العالم..بين الترحيب والانتقادات

في كل مرة مع انطلاق نهائيات كأس العالم لكرة القدم تظهر أغنية رسمية للبطولة. وفي السنوات الأولى، كان اللاعبون أنفسهم هم من يغنون، أما الآن فيقوم بالغناء مطربون محترفون. بيد أنه توجد أحيانا مآخذ على أغنية كأس العالم.

البرازيليون غاضبون، إذ لا تكاد توجد بلاد أخرى غير بلادهم لها مثل هذا الكم من التقاليد والإرث الموسيقي الغني. ورغم ذلك، فإن مغني راب أمريكي يدعى "بيتبول" يقوم بأداء أغنية „We are on, Ole Ola“ (كلنا واحد، أولي أولا)، الأغنية الرسمية، في حفل افتتاح كأس العالم في بلاد السامبا. وتشاركه في الأغنية المطربة الأمرييكية جينفير لوبيز، فيما تظهر المغنية البرازيلية كلاوديا لايته في دور ثانوي فقط في ثلث الأغنية الأخير. البرازيليون غاضبون أيضا من أن معظم كلمات الأغنية جاءت باللغة الإنجليزية وأن لغة البرازيل (البرتغالية)، لم ترد إلا نادرا. أما الفيديو المرافق للأغنية، فقد أثار حافظة أغلبية البرازليين لأنه يتضمن صورا نمطية جدا عن بلدهم، حيث النساء يرقصن نصف عاريات مع السامبا والطبول، حسب انتقادات الصحفي الموسيقى ليكا بيريز.

برازيليون يريدون "واكا واكا" و"سامبا وهدف"

Fußball WM 2014 Brasilien Fans

البرازيليون فخورون بموسيقاهم وتقاليد كرة القدم لديهم.

ويطالب برازيليون على موقع تويتر باستخدام أغنية شكيرة واكا واكا، التي غنتها في كأس العالم بجنوب إفريقيا بدلا من أغنية "كلنا واحد". ومع أن أغنية شاكيرا انتشرت بشكل سريع ولاقت نجاحا كبيرا،إلا أن البعض في جنوب إفريقيا كان يفضل أن يغني هذه الأغنية مطرب من بلدهم المليئة بالمواهب، على ما يقولون.

ويحبذ البرازيليون عند افتتاح المونديال الخميس (12 يونيو/ حزيران 2014) سماع أغنية "سامبا إي غول" (سامبا وهدف)، التي غناها ريكي مارتين عام 1998 عندما انطلقت نهائيات كأس العالم في فرنسا. علما بأن الأغنية الرسمية لمونديال عام 1998 كانت "لو كوبا دي لا فيدا".

بيكنباور يغني لكأس العالم

WM-Song 1974

منتخب ألمانيا لكرة القدم يغني لكأس العالم عام 1974، وكان فألا حسنا، فقد فاز بعدها بالبطولة على أرضه.

المسؤول عن اختيار أغنية كأس العالم هي شركة سوني عملاق الأقراص المدمجة والاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". ومن حيث المبدأ يمكن لأي شخص تقديم مساهمته. وقد عُرضت على سوني والفيفا 1500 أغنية من جميع أنحاء العالم للمشاركة في كأس العالم 2014. والأغنية الفائزة يتم أداؤها دائما من قبل فنانين مشهورين. لذلك، فإن الفنانين المغمورين لا توجد لهم أي فرصة لغناء أغنية كأس العالم.

وفي ألمانيا، قام لاعبو منتخب ألمانيا لكرة القدم بالغناء لكأس العالم بأنفسهم لأول مرة في عام 1970 بتشجيع من قيصر الكرة الألمانية فرانتس بيكنباور. وأدوا أغنية اسمها "الأصدقاء الحقيقيون، لا أحد يستطيع التفريق بينهم". وفي عام 1974 ظهر الفريق المشارك في كأس العالم في ألمانيا كجوقة في أغنية: "كرة القدم هي حياتنا" ، التي كانت فألا حسنا، إذ فازت ألمانيا حينها بالمونديال. وفي عام 2002، أقيمت البطولة في قارة آسيا مهد كرة القدم. وقام الموسيقي اليوناني فانغليس باباثناسيو بوضع الأغنية الرسمية للبطولة، التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان.

اختراع صيني ثم انجليزي

Confed Cup 2009 - Vuvuzela

أصوات الفوزفوزيلا كانت مفضلة في جنوب إفريقيا عن أغنية شاكيرا "واكا واكا".

وتعود بداية لعبة كرة القدم أصلا إلى الإمبراطور الصيني "هوانغدي" عام 2600 قبل الميلاد تقريبا، حينما أمر رجاله بنفخ معدة أحد أعدائه بعد قتله، وركلها بالأقدام. لكن مهد كرة القدم الحديثة هي إنجلترا، رغم أن الملك إدوارد الثالث منع لعب الكرة عام 1350 بتعلّة أنها تلهي عن ممارسة الرماية وغيرها من فنون القتال. رغم ذلك، فقد تأسس في انجلترا عام 1863 الاتحاد الانجليزي لكرة القدم، أول اتحاد لكرة القدم في العالم. لكن ذلك لم يشفع لإنجلترا التي لم تفز بالبطولة سوى مرة واحدة، كانت عام 1966. وتتحدث أغنية "الأسود الثلاثة" عن الضربات الكثيرة التي تلقتها كرة القدم الإنجليزية، لكنها تترك باب الأمل في الفوز مفتوحا.

أما أنشودة القلوب التي يغنيها الفائز بالبطولة، فهي أغنية "نحن الأبطال" (We are the Champion) التي تعود إلى عام 1978، ولم تكن أصلا مخصصة لكأس العالم الكرة القدم. والسؤال الذي يطرح نفسه هنا: من سينشد "نحن الأبطال" على ملعب ريو دو جانيرو في نهائي مونديال البرازيلي يوم 13 يوليو/ تموز المقبل؟

مختارات