أطباء لأجل أفريقيا - تقديم العلاج لضحايا الإيبولا | جميع المحتويات | DW | 15.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

وثائقي

أطباء لأجل أفريقيا - تقديم العلاج لضحايا الإيبولا

لا يبدو مستشفى البعثة مكانا للاصطياف في سيراليون، لكن الأمر يختلف بالنسبة لفيرتيوف شميدت هوينزدورف الذي يحمل أدواته الجراحية معه دوما، فطبيب العظام هذا لا يسافر إلى هناك بحثا عن الاستجمام، بل لكي يقدم المساعدة، حيث يأتي برفقة مجموعة من أطباء آخرين لمعالجة المرضى في المستشفيات مجانا ولإجراء عمليات جراحية على مدى أسبوعين.

مشاهدة الفيديو 26:01

مئات المرضى الذين يعانون من إصابات بالغة والذين لم يروا طبيبا منذ سنوات ينتظرون الفريق الطبي الدولي فور وصوله. الالتزام بمعالجة الناس في سيراليون أصبح رسالة د. شميدت هوينزدورف في الحياة، فمنذ سنوات يسافر هذا الطبيب إلى هناك للمساعدة بشكل تطوعي. لكن آخر مرة زار فيها تلك المنطقة كانت قبل ثلاث سنوات، بعدها انتشر وباء الإيبولا الذي قتل في سيراليون وحدها حوالي عشرة آلاف شخص بحسب تقديرات أولية. وللمرة الأولى بعد انتشار الوباء، عاد هؤلاء الأطباء إلى هناك ولاحظوا أن الوباء يكاد يقضي على الحياة العادية بعدما انهارت حتى الرعاية الطبية بشكل شبه كامل، فبدون المساعدات الخارجية لم يكن أي شيء يستمر هناك.