1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أشهر مدخن في ألمانيا يخسر أمام القضاء

قررت محكمة ألمانية أن من حق المؤجرين أن يطلبوا إخلاء شققهم من مستأجرين يدخنون فيها. الحكم الذي لا يزال قابلاً للطعن، أنهى صراعاً قانونياً بين المتقاعد فريدهيلم آدولفس وصاحبة الشقة التي يستأجرها منذ أربعين عاماً.

خسر فريدهيلم آدولفس (75 عاماً)، أشهر مدخن مستأجر في ألمانيا، قضيته أمام محكمة دوسلدورف اليوم الأربعاء (31 تموز/ يوليو 2013)، بعد أن رفعت عليه صاحبة المنزل دعوى بإخلاء شقته، التي يسكنها منذ أربعة عقود، بحجة أن تدخينه داخل الشقة يضايق جيرانه. لكن حكم المحكمة لا يزال قابلاً للطعن.

وأصبح أدولفس رمزاً للكثير من المدخنين في ألمانيا، الذين يواجهون مصاعب مع أصحاب المنازل التي يستأجرونها بسبب تدخينهم داخل منازلهم. والحكم هو طلقة تحذيرية لملايين المدخنين المستأجرين، فإذا ما اكتسب القطعية القانونية، فإنه سيفتح الباب أمام الكثيرين من المؤجرين الآخرين لإخلاء منازلهم من المدخنين.

وكان استطلاع للرأي قد كشف مؤخراً أن غالبية الألمان يرون أن من حق المستأجرين التدخين داخل منازلهم، بينما عارض ذلك 17 بالمائة من الذين شملهم الاستطلاع. ويأتي الاستطلاع الذي أجراه معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على خلفية الخلاف القضائي الذي نشب بين صاحبة المنزل وفريدهليلم آدولفس. وأظهر الاستطلاع أن 29 بالمائة من الذين شملهم الاستطلاع ليسوا من المدخنين، بينما يدخن بانتظام 35 بالمائة، و10 بالمائة بصورة متقطعة و26 بالمائة كانوا مدخنين في السابق.

ع.غ/ أ.ح (د ب أ، آ ف ب)