1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أسود الكاميرون تغتال حلم نسور قرطاج وتعبر إلى مونديال البرازيل

انضمت الكاميرون إلى قائمة المتأهلين لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 بعد تغلبها تونس 4-1 في ياوندي إياباً، فيما أُصيب 50 مشجعاً جزائرياً في تدافع أمام شبابيك بيع تذاكر مباراة منتخب بلادهم أمام بوركينا فاسو الثلاثاء.

تأهل المنتخب الكاميروني إلى نهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل عبر الفوز على ضيفه التونسي بأربعة أهداف مقابل هدف اليوم الأحد (17 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013) على استاد احمدو احيدجو في ياوندى في إياب الملحق الإفريقي الفاصل المؤهل للمونديال.

وانتهت مباراة الذهاب بتعادل الفريقين سلبياً، ليتفوق الفريق الكاميروني بنتيجة 4/1 في مجموع لقائي الذهاب والإياب. وانتهى الشوط الأول بتقدم الفريق الكاميروني بهدفين نظيفين، حيث افتتح بيار ويبو التسجيل في الدقيقة الرابعة ثم أضاف بنيامين موداندجو الهدف الثاني للأسود في الدقيقة 30.

وأنعش الفريق التونسي آماله عبر تسجيل هدف عن طريق البديل أحمد العكايشي في الدقيقة 56 ولكن جان ماكون سجل ثالث الأهداف الكاميرونية في الدقيقة 67 قبل أن يعود ماكون ويسجل الهدف الثاني له والرابع لبلاده في الدقيقة 86.

وبات الفريق الكاميروني الفريق رقم 24 الذي يتأهل رسمياً إلى المونديال، بينما أصبح ثالث منتخب إفريقي يتأهل لمونديال البرازيل بعد نيجيريا وكوت ديفوار. ولعبت الصدفة دوراً محورياً في مشاركة المنتخب التونسي في الملحق الإفريقي الفاصل المؤهل للمونديال، بعدما قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" استبعاد منتخب الرأس الأخضر بسبب إشراك لاعب غير مؤهل واعتبار تونس فائزة في مباراة الفريقين 3/ صفر.

وستلتقي غانا مع مصر والجزائر مع بوركينا فاسو في جولة الإياب بعد غد الثلاثاء لتحديد صاحبي آخر بطاقتين مؤهلتين عن إفريقيا إلى النهائيات. وفازت غانا على مصر 6-1 وتغلبت بوركينا فاسو على الجزائر 3-2 في جولة الذهاب.

إصابة 50 مشجعاً للمنتخب الجزائري

من جانب آخر نفى محمد روراوة رئيس اتحاد الكرة الجزائري أي مسؤولية للاتحاد في الأحداث المأساوية التي رافقت عملية بيع تذاكر مباراة الجزائر مع بوركينا فاسو المقررة بعد غد الثلاثاء، في إياب الدور الحاسم المؤهل لمونديال البرازيل 2014 بالبرازيل والتي خلفت عشرات الجرحى بينهم رجل شرطة.

وقال روراوة "ما حدث أمس ليس مسؤوليتنا، لأن الاتحاد ليس هو من نظم عملية البيع، فضلاً عن أن مدرجات ملعب مصطفى تشاكر لم تكن لتسع الأعداد الهائلة من الجماهير التي كانت ترغب في حضور المباراة، لهذا وزير الشباب والرياضة يسعى إلى إعادة تهيئة ملعب 5 يوليو (الملعب الأكبر في الجزائر) في اقرب وقت".

ع.غ/ م.س (د ب أ، آ ف ب)