1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أسماك "ماهي ماهي" تأثرت بالتلوث

شخّص العلماء آثار كارثة خليج المكسيك النفطية عام 2010 على سمك "ماهي ماهي" في الخليج، فقد أفادت نتائج دراسة لباحثين في جامعة ميامي أن صغار السمك التي تعرضت للتسرب النفطي باتت أقل نشاطا من مثيلاتها التي لم تتعرض للكارثة.

أفادت نتائج دراسة أجراها باحثو جامعة ميامي بان أسماك ماهي ماهي التي كان صغارها قد تعرضت لتسرب نفطي في خليج المكسيك عام 2010 باتت أقل نشاطا وسرعة عن مثيلاتها من الأسماك التي لم تتعرض لهذه الكارثة البيئية. وخلال التجربة وضع الباحثون أجنة أسماك "ماهي ماهي" وصغارها وسط نفط متسرب تم جمعه من بئر نفطية معطوبة ومن سطح خليج المكسيك ثم نقل الصغار إلى مياه نظيفة لمدة 25 يوما على الأقل قبل فحص سرعتها وقدرتها على السباحة في بيئة مائية.

وقال جروسل إنه في نهاية التجربة كانت سرعة صغار ماهي ماهي التي يعتقد أنها من بين أسرع الكائنات على وجه الأرض "قد تراجعت بنسبة 37 في المائة تقريبا." وتشيع أسماك ماهي ماهي في المطاعم وبين الصيادين وتعرف أيضا باسم سمكة الدولفين وهي سمكة لامعة ذات لون أخضر مشوب بالزرقة يصل طولها إلى بوصة تقريبا. وفي عام 2000 أخفق العلماء في محاولة لإحصاء أسماك "ماهي ماهي" التي تعيش بين ساحل غرب فلوريدا وتكساس.

م م/ ط أ (رويترز)

مختارات