1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أسبانيا تهزم ايطاليا وتواجه البرازيل في نهائي كأس القارات

بلغ منتخب أسبانيا بطل العالم وأوروبا المباراة النهائية من كأس القارات لكرة القدم بانتصاره 7- 6 بركلات الترجيح على نظيره الإيطالي، بعد تعادلهما بدون أهداف في الوقتين الأصلي والإضافي.

اقترب المنتخب الأسباني خطوة جديدة من تحقيق حلمه الجديد والفوز باللقب الوحيد الذي ينقصه في البطولات الكبيرة، بتأهله الخميس (28 حزيران/ يونيو 2013) إلى نهائي بطولة كأس القارات المقامة حاليا بالبرازيل. فقد تغلب منتخب أسبانيا على نظيره الإيطالي 7/6 بضربات الترجيح، في مباراة سادها التعادل السلبي بين الفريقين في الوقتين الأصلي والإضافي. ويلتقي الماتادور الأسباني نظيره البرازيلي في المباراة النهائية للبطولة يوم الأحد المقبل على استاد "ماراكانا" الأسطوري، بينما يلتقي المنتخب الإيطالي (الآزوري) منتخب أوروغواي في نفس اليوم، بمباراة تحديد المركز الثالث في مدينة سالفادور.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، بعدما شهد أفضل أداء للمنتخب الإيطالي في البطولة الحالية، لكن الحظ عانده في أكثر من كرة خطيرة في ظل تألق حارس المرمى الأسباني إيكر كاسياس، الذي أنقذ فريقه من أكثر من هدف في هذا الشوط، الذي لم يقدم فيه الماتادور الأسباني الأداء المنتظر منه رغم بعض الفرص التي أهدرها.

وفي الشوط الثاني، تحسن أداء الماتادور الأسباني وكان الأفضل في النصف الأول من هذا الشوط، ولكن الآزوري عاد تدريجياً لأجواء المباراة وتبادل معه الهجمات في النصف الثاني من الشوط الذي انتهى أيضا بالتعادل السلبي، ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة على شوطين.

FIFA Confederations Cup 2013

شهدت المباراة إضاعة الكثير من الفرص للفريقين.

وفرض المنتخب الأسباني سيطرته التامة على مجريات اللعب في الوقت الإضافي، وتسابق لاعبوه في إهدار الفرص التي سنحت لهم، لينتهي بالتعادل السلبي أيضاً ويحتكم الفريقان لضربات الترجيح التي حسمت اللقاء لصالح أسبانيا.

وفي ضربات الترجيح، سجل لإيطاليا كل من أنطونيو كاندريفا وألبرتو أكيلاني ودانييلي دي روسي وسيباستيان جيوفينكو وأندريا بيرلو وريكاردو مونتوليفو وأهدر ليوناردو بونوتشي (الضربة السابعة التي أرسلها عالياً)، وسجل لأسبانيا كل من تشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا وجيرارد بيكيه وسيرخيو راموس وخوان ماتا وسيرخيو بوسكيتس وخيسوس نافاس.

وسبق للماتالدور الأسباني أن أطاح بالآزوري أيضاً، عبر ضربات الترجيح من دور الثمانية لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2008)، حيث تصدى كاسياس لضربتي ترجيح وتصدى بوفون لواحدة فقط. وبعدها بأربع سنوات تعادل الفريقان 1/1 في الدور الأول ليورو 2012 ثم أكتسح الماتادور على نظيره الإيطالي 4/ صفر في نهائي البطولة ليتوج باللقب للمرة الثانية على التوالي.

ع.غ/ ع.خ (د ب أ، آ ف ب)