1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

أسباب اختلاف مستوى ضغط الدم من شخص لآخر

يعاني البعض من ارتفاع ضغط الدم وآخرون من انخفاضه، وحتى الآن لا يوجد تفسير واضح لهذا الاختلاف. ضغط الدم يرتبط بآليات وأعضاء تتحكم به وهي: القلب والأوردة الدموية والكليتان والهرمونات والنظام العصبي اللاإرادي.

بحسب منظمة الصحة العالمية، فإن ضغط الدم السليم هو الذي يكون 120 على 80. وتشير القيمة المرتفعة إلى قيمة ضخ القلب للدم إلى الشرايين، أما القيمة المنخفضة فهي عندما تعود عضلة القلب إلى حالة الاسترخاء. ويتحكم في ضغط الدم نظام معقد ومترابط يتمثل بالقلب والأوردة الدموية والكليتين والهرمونات والنظام العصبي اللاإرادي.

فالقلب يتحكم بضغط الدم من خلال سرعة ضرباته، فالضربات السريعة تعني ارتفاع ضغط الدم والبطيئة تقلل من الضغط. ولحجم وقطر الأوعية الدموية دور في التحكم بالضغط أيضا، فضغط العضلات عليها يؤدي إلى تقلصها وبالتالي يرتفع ضغط الدم.

الكليتان مسؤولتان عن توازن السوائل في الجسم وتتحكمان بحجم الأوعية الدموية أيضا بواسطة إنزيم رينين. الإنزيم يكوّن مادة ACE المسؤولة عن تقلصات الأوعية. لهذا تستعمل مثبطات ACE لتخفيض ضغط الدم.

مختارات