1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

أزمة في المنتخب الإيطالي بسبب تغريدة لبالوتيللي

تسببت تغريدة للمهاجم الإيطالي المشاكس ماريو بالوتيللي في حرمان زملائه في المنتخب الإيطالي من وسائل التواصل الاجتماعي خلال نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل. ولم يستبعد مدرب المنتخب برانديللي تطبيق هذا الحظر فورا.

أكد المدرب تشيزاري برانديللي المدير الفني للمنتخب الإيطالي لكرة القدم اليوم الثلاثاء (15 تشرين الأول/ أكتوبر 2013) إن استخدام شبكات التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت سيحظر على لاعبي الفريق بعد التوتر الذي أثارته تغريدة ماريو بالوتيللي مهاجم الفريق حديثا على موقع "تويتر". وقال برانديللي، في إشارة إلى بالوتيللي المشاكس "إنه يبحث دائما عن المشاكل"، مشيرا إلى أن المتابعة الدقيقة والمستمرة من وسائل الإعلام لا تفيد بالوتيللي.

وصرح برانديللي لقناة "راي سبورت" الإيطالية الرياضية اليوم، قائلا "ندرس فرض حظر استخدام شبكات التواصل الاجتماعي على اللاعبين. سنرى إن كان ممكنا أن نطبق هذا بشكل فوري. ولكن المؤكد هو تطبيقه خلال مشاركة الفريق في كأس العالم 2014 بالبرازيل".

ويأتي قرار برانديلي ردا على تغريدة بالوتيللي التي أكد فيها أنه لا يبالي باقتراح صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية بأنه قد يكون رمزا مناهضا للمافيا. واعتبرت الصحيفة بالوتيللي نموذجا محتملا بينما تدرب الآزوري أمس على ملعب صادرته الحكومة من منظمة إجرامية. وقال بالوتيللي، في تغريدته، "هذا ما تقولونه! أتيت إلى هنا لأن كرة القدم لعبة جميلة وعلى الجميع ممارستها أينما يريدون كما أن هناك مباراة لإيطاليا (اليوم الثلاثاء)".

وحجز المنتخب الإيطالي (الآزوري) مقعده في النهائيات الشهر الماضي قبل خوض آخر مباراتين له في التصفيات والتي سيختتمها اليوم الثلاثاء بلقاء ضيفه الأرميني في نابولي.

أ.ح / ع. م (د ب أ)