1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

أزمة بين مدريد ولندن بسبب فتح حقيبة دبلوماسية

أثار تفتيش رجال جمرك أسبان لحقيبة دبلوماسي بريطاني عند عبوره لجبل طارق مشكلة بين البلدين، بعد أن اتهمت بريطانيا قبل أسبوع اسبانيا بأنها قامت باستفزاز، بإرسالها سفينة أبحاث في "مياه الإقليمية البريطانية" قبالة جبل طارق.

احتجت لندن رسميا على فتح رجال جمارك أسبان حقيبة دبلوماسية بريطانية عند حدود جبل طارق وطلبت "توضيحات عاجلة" من مدريد في حادث اعتبرته لندن "خرقا خطيرا لمبادئ معاهدة فيينا حول العلاقات الدبلوماسية". وأعلن ناطق باسم وزارة الخارجية البريطانية بشأن أن "الحقائب الدبلوماسية لا تنتهك" وأضاف "إننا نأخذ كثيرا على محمل الجد أي انتهاك لبروتوكول المراسلات الرسمية والحقائب الدبلوماسية وطلبنا من السلطات الإسبانية التحري فيما جرى والعمل على أن لا يتكرر بتاتا".

واتهمت بريطانيا قبل أسبوع إسبانيا بأنها قامت باستفزاز، عندما أرسلت سفينة أبحاث في المحيط إلى المياه الإقليمية البريطانية قبالة جبل طارق. وتحدثت لندن حينها عن "انتهاك معاهدة الأمم المتحدة حول حقوق البحر" واستدعت السفير سفير إسبانيا إلى وزارة الخارجية لتعبر له عن استياء الحكومة البريطانية.

ع.خ/ ط.أ (د.ب.ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة