1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أزمة أوكرانيا: باريس وبرلين تهددان بعقوبات وتدابير ضد روسيا

فيما هددت برلين وباريس روسيا بـ"عقوبات" و"تدابير" أوروبية إذا لم تتجاوب مع الاقتراحات الغربية لوقف التصعيد في أوكرانيا، أعلنت سلطات القرم الموالية لموسكو عزمها تأميم السفن الحربية الأوكرانية المتواجدة في مينائها.

أعلنت قيادة شبه جزيرة القرم أنها تعتزم مصادرة السفن الحربية المتواجدة في مينائها وعدم إعادتها للحكومة الأوكرانية. وقال رئيس وزراء القرم الموالي لروسيا سيرغي أكسيونوف اليوم (الثلاثاء 11 مارس م آذار 2014) في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" إن طرق الملاحة في مدينة سيفاستوبول مغلقة الآن، وأضاف: "الأسطول الأوكراني المتواجد هناك سيتم تأميمه بالكامل، و لانعتزم إعادة السفن". تجدر الإشارة إلى أن شبه جزيرة القرم ستجري استفتاء يوم الأحد المقبل حول الانضمام إلى روسيا. وتعتبر القيادة السياسية الموالية للغرب في كييف والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هذا الاستفتاء مخالفا للدستور.

في سياق متصل هدد رئيس الوزراء الفرنسي لوران فابيوس روسيا بعقوبات جديدة اعتبارا من هذا الأسبوع إذا لم تتجاوب مع الاقتراحات الغربية لوقف التصعيد في أوكرانيا. وفي نيويورك سعى الأعضاء الغربيون في مجلس الأمن الاثنين لتشديد الضغوط على روسيا مع اقتراب موعد الاستفتاء الأحد في القرم، لكن موسكو ظلت متمسكة بموقفها، كما قال دبلوماسيون.

من جانبه وحذر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الذي بدأ من العاصمة الإستونية تالين جولة على دول البلطيق الثلاث ليوم واحد بأن الاتحاد الأوروبي سيتخذ تدابير بحق روسيا في حال لم تغير موسكو مواقفها بشان القرم وأوكرانيا "بحلول نهاية الأسبوع". وحرص وزير الألماني الثلاثاء على طمأنة دول البلطيق على أمنها الذي يضمنه الحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي. وقال شتاينماير للصحافيين معلقا على تصعيد التوتر في النزاع الروسي الأوكراني "جئت إلى هنا لأقول إننا لن نتخلى عن دول البلطيق. إنها مشكلة مشتركة للحلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي".

(ح.ز/ ع.ج.م / رويترز/ أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة