1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يقول إن الانفجار أمام السفارة الأمريكية هجوم انتحاري

قتل شخصان وأصيب آخرون بجروح في انفجار أمام السفارة الأمريكية في أنقرة. وفيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، أكد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أن الانفجار نفذه إرهابي دون أن يورد المزيد من التفاصيل.

قتل حارسان أمنيان وأصيب عدة أشخاص بجروح في انفجار اليوم الجمعة (الأول من شباط/ فبراير 2013) أمام السفارة الأميركية في أنقرة، حسبما أفادت قناة تلفزيونية محلية أثارت احتمال أن يكون هجوما انتحاريا. ووقع الانفجار أمام مدخل ثانوي للسفارة يستخدمه طالبو التأشيرات، بحسب مراسلة لوكالة فرانس برس. وقتل حارسان أمنيان في الانفجار، كما أصيبت امرأة بجروح خطيرة بحسب قناة "ان تي في" التي أشارت إلى وقوع العديد من الجرحى.

تأكيد فرضية قيام انتحاري بتنفيذ الهجوم

وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن التفجير، الذي وقع أمام السفارة الأمريكية في أنقرة اليوم الجمعة، وأسفر عن مقتل شخصين كان هجوما انتحاريا. وفي تصريحات بثها التلفزيون التركي على الهواء مباشرة دعا أردوغان إلى بذل جهود دولية لمكافحة من وصفهم بـ "العناصر الإرهابية". بدوره قال والي أنقرة علاء الدين يوكسيل في تصريحات للصحفيين "إن انتحاريا مشتبها به فجر شحنة ناسفة في هجوم أسفر عن مقتل شخصين بالسفارة الأمريكية في أنقرة. وأظهرت لقطات تلفزيونية بابا نسفه التفجير وركاما من الحائط المحيط به أمام المدخل، لكن لم تظهر أي أضرار أخرى كبيرة بالمبنى.

Türkei Ministerpräsident Tayyip Erdogan in Istanbul

أردوغان يؤكد أن الهجوم أمام السفارة الأمريكية نفذه إرهابي

ق أن نفذ إسلاميون أصوليون وجماعات من أقصى اليسار وأخرى من أقصى اليمين ومتمردون انفصاليون أكراد هجمات في تركيا. ويمثل حزب العمال الكردستاني أكبر تهديد أمني داخلي في تركيا، وتصفه الولايات المتحدة وألمانيا والاتحاد الأوروبي وتركيا بأنه جماعة "إرهابية"، لكن الحزب ركز حملته كثيرا على أهداف داخلية. كما يأتي الانفجار في وقت تجري فيه أنقرة حوارا مع زعيم حزب العمال الكردستاني المعتقل عبد الله أوجلان حول إمكانية تحقيق تسوية سلمية للملف الكردي.

ويأتي الانفجار في الوقت الذي نشرت فيه الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا بطاريات صواريخ باتريوت أرض- جو ضمن الحلف الأطلسي لحماية الأراضي التركية من أي هجمات من الجانب السوري. يذكر أنه قتل ثلاثة مسلحين وثلاثة شرطيين أتراك في هجوم أمام القنصلية الأميركية في اسطنبول في تموز/ يوليو 2008 .

أ.ح/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)

مختارات