1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يقترب من إعلان ترشحه للرئاسة رسميا

بات من شبه المؤكد أن يعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية التركية الثلاثاء المقبل. وكانت المعارضة قد رشحت الأمين العام السابق للمؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو للرئاسة.

من المتوقع أن يعلن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان يوم الثلاثاء القادم (الأول من تموز/ يوليو 2014) رسميا ترشحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها على جولتين في 10 و24 من شهر آب/ أغسطس. وحسب مصادر مقربة منه، فإن أردوغان سيؤكد طموحاته الرئاسية خلال تجمع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في أنقرة. ولم يعد خوض رجل تركيا القوي سباق الاقتراع الرئاسي موضع شك منذ فوز حزبه الساحق في الانتخابات البلدية مؤخرا رغم فضيحة الفساد التي طالته.

وكشف النائب الأول لرئيس الوزراء بولند ارينج في وقت سابق أن أردوغان سيعلن ترشيحه رسميا في الأول من شهر تموز/ يوليو المقبل. وفي حال انتخب رئيسا للبلاد حتى 2019 سيكون الرجل الذي حكم تركيا لأطول فترة زمنية بعد مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية في 1923.

هل يفوز من الجولة الأولى؟

Abdullah Gül

لم يقرر الرئيس عبد الله غول موقفه رسميا بعد

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن أردوغان قد يفوز بالرئاسة من الجولة الأولى من هذه الانتخابات التي ستُقام للمرة الأولى وفق نظام الاقتراع العام المباشر على منافسيه، رغم الانتقادات الشديدة لتسلطه وميوله "الإسلامية" منذ حركة الاحتجاج التي هزت البلاد في 2013.

وسيخوض أردوغان السباق الرئاسي ضد مرشحين آخرين هما مرشح حزبي المعارضة العلمانية والقومية أكمل الدين إحسان أوغلو والمرشح الكردي صلاح الدين ديمرطاش، إذ لم يعلن الرئيس التركي المنتهية ولايته عبد الله غول موقفه بعد.

وكان حزب الشعب الجمهوري المعارض وحزب الحركة القومية قد رشحا الأسبوع الماضي الدبلوماسي البارز الأمين العام السابق لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو لخوض انتخابات الرئاسة على أمل توحيد صفوف المعارضة ضد أردوغان. فيما رشح حزب الشعب الديمقراطي الحزب الرئيسي المؤيد للأكراد زعيمه صلاح الدين دميرطاش للمنصب الرفيع.

وبموجب الدستور التركي الذي يعود إلى 1982، يبقى منصب الرئاسة فخريا، بيد أن أردوغان الذي فشل في 2013 في فرض نظام رئاسي، ألمح إلى أنه سيستخدم كل السلطات الموضوعة في تصرفه وأنه ينوي خصوصا الاستمرار في حكم البلاد، قائلا: "الرئيس المقبل لن يكون شكليا".

أ.ح/ ش.ع (أ ف ب، رويترز)

مختارات