أردوغان يصعد بعد الاستفتاء ويحذر الأكراد من ″التجويع″ | أخبار | DW | 26.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يصعد بعد الاستفتاء ويحذر الأكراد من "التجويع"

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن أكراد العراق سيتضورون جوعا إذا قررت حكومته منع مرور الشاحنات والنفط عبر حدودها مع الإقليم الكردي. أردوغان ذكر بتهديداته قائلا إن جميع الخيارات العسكرية والاقتصادية مطروحة.

قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو اليوم الثلاثاء (26 سبتمبر أيلول 2017) إن تركيا ستقيم كل الطلبات التي تقدمت بها الحكومة المركزية العراقية في أعقاب استفتاء أكراد العراق على الاستقلال بما في ذلك إجراء عملية مشتركة مع العراق. وقال في حديث لتلفزيون 24 التركي "سنقيم طلبات العراق. كل شيء، بما في ذلك العمليات المشتركة، مطروحة على الطاولة". وأضاف أن ما من سبب يدعو تركيا لإغلاق معبر الخابور الحدودي مع شمال العراق.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  قد حذر من أن أكراد العراق سيتضورون جوعا إذا قررت بلاده منع مرور الشاحنات والنفط عبر حدودها مع الإقليم الكردي. وأضاف أن جميع الخيارات العسكرية والاقتصادية مطروحة على الطاولة. وهذه هي أكثر تصريحات إردوغان حدة حتى الآن بشأن الاستفتاء على الاستقلال الذي أجراه إقليم كردستان العراق. كما تأتي في وقت انضمت فيه قوات عراقية إلى الجيش التركي في مناورات عسكرية مشتركة.

وتركيا منذ فترة طويلة هي نقطة الوصل الرئيسية بين شمال العراق والعالم الخارجي إلا أنها ترى أن الاستفتاء يهدد أمنها القومي وتخشى أن يشعل النزعة الانفصالية بين أكرادها. وقال أردوغان في كلمة بثها التلفزيون "سيكونون في مأزق عندما نبدأ في فرض عقوباتنا". وأضاف "سينتهي الأمر عندما نوقف تدفق النفط. كل عائداتهم ستختفي ولن يجدوا طعاما عندما تتوقف شاحناتنا عن الذهاب إلى شمال العراق".

وهدد أردوغان مرارا بعقوبات اقتصادية ولكنه لم يعلن تفاصيل تذكر بعد. وتتدفق مئات الآلاف من براميل النفط من شمال العراق يوميا عبر خط أنابيب في تركيا يصل المنطقة بأسواق النفط العالمية.

ي.ب/ أ.ح (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة