أردوغان يدعو المسلمين ″لزيارة″ القدس و″حمايتها″! | أخبار | DW | 25.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أردوغان يدعو المسلمين "لزيارة" القدس و"حمايتها"!

رغم قيام إسرائيل فجر الثلاثاء بإزالة أجهزة كشف المعادن من على بوابات المسجد الأقصى، اتهم الرئيس التركي إسرائيل "بمحاولة أخذ المسجد الأقصى من أيدي المسلمين"، ووجه أردوغان دعوة للمسلمين "لزيارة القدس وحمايتها" حسب تعبيره

حث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المسلمين في العالم أجمع اليوم الثلاثاء (25 يوليو/ تموز 2017) على "زيارة" القدس و"حمايتها"، حسب تعبيره. وذلك بعد أعمال العنف التي تلت التدابير الأمنية التي فرضتها إسرائيل للدخول إلى الحرم المقدسي.

وقال الرئيس التركي في كلمته أمام نواب حزبه الحاكم "العدالة والتنمية" الإسلامي المحافظ في جلسته الأسبوعية في البرلمان "تحت ذريعة مكافحة الإرهاب، هذه محاولة لأخذ مسجد الأقصى من أيدي المسلمين".

وتابع أردوغان "من هنا أريد ان أوجه نداء إلى كل مواطنيّ وإلى مسلمي العالم أجمع: فليقم كل من يستطيع بزيارة القدس والمسجد الأقصى في أي فرصة متاحة (...) تعالوا لنحمي القدس معا". وأضاف الرئيس التركي إن "شرعية" دولة إسرائيل "لا معنى لها إلا بقدر احترامها، لا لحقوقها الخاصة فحسب، بل حقوق فلسطين والفلسطينيين".

وقد أزالت إسرائيل فجر اليوم الثلاثاء أجهزة الكشف عن المعادن من محيط الحرم القدسي واستبدلتها بإجراءات تدقيق أمني أخرى، على أمل تهدئة الوضع بعد أيام من التوتر، غير أن الفلسطينيين قالوا إن الإجراءات الأمنية المُعدلة لا تزال غير مقبولة.

وكانت إسرائيل رَكَبت أجهزة كشف المعادن هذه بعد مقتل شرطيين إسرائيليين بالرصاص يوم 14 يوليو/ تموز مما أشعل أعنف موجة اشتباكات منذ أعوام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأسفر العنف المتصاعد عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وأربعة فلسطينيين يومي الجمعة والسبت الماضيين وأثار حالة من القلق العالمي ودفع مجلس الأمن لعقد اجتماع من أجل بحث سبل تهدئة الوضع.

ص.ش/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات