1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

أردوغان في زيارة لبروكسيل لدعم محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي

في إطار زيارة رسمية تستغرق يومين يسعى رئيس الحكومة التركية أردوغان دعم المحادثات الجارية بين بلاده والاتحاد الأوروبي للحصول على عضوية كاملة داخل الاتحاد، في وقت يطالب فيه الاتحاد الأوروبي أنقرة بتطبيق مزيد من الإصلاحات.

default

أردوغان يرفض الشراكة المميزة ويطالب بالعضوية الكاملة داخل الأتحاد الأوروبي

يقوم رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين (19 يناير/ كانون الثاني) بزيارة نادرة لبروكسل هي الأولى منذ أربع سنوات لدعم محادثات الانضمام هذا العام. ونقلت الوكالة الألمانية عن قال اردوغان قوله في مؤتمر صحفي بأن "الانضمام للاتحاد الأوروبي أولوية عليا لتركيا"، معربا في ذات الوقت عن أمله "أن تحدث قفزة في 2009." كما نقل موقع مجلة فوكوس الألمانية استند إلى تقارير إعلامية تركية اليوم، عن أردوغان قوله إن "تركيا عازمة كل العزم على القيام بخطوات أخرى في إطار عملية الإصلاح بهدف تسريع انضمام بلاده إلى الإتحاد الأوروبي". وتواجه أنقرة ضغوطا من الاتحاد لتسريع وتيرة الإصلاحات التي يقول التكتل الأوروبي أنها أهملت. وبدأت تركيا محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي في عام 2005 ولكنها أحرزت تقدما بطيئا وسط مناخ يسوده الخلافات السياسية في الداخل وفتور بين دول التكتل تجاه مزيد من عمليات التوسعة.

وأعرب رجب طيّب أردوغان في خطاب ألقاه مساء أمس في مدينة هازيلت البلجيكية أمام حشد يضم نحو عشرة آلاف شخص من الجالية التركية في بلجيكا عن أمله في أن يتمّ فتح ثلاثة إلى أربعة فصول جديدة في المفاوضات الجارية بين تركيا والإتحاد الأوروبي وذلك خلال كل دورة رئاسية للإتحاد الأوروبي والتي تستغرق ستة أشهر. يُشار إلى أن كل دورة رئاسية كانت تتناول فصلين من إجمالي 35 فصلا من مفاوضات انضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي.

مطالب أوروبية بتطبيق مزيد من الإصلاحات

Türkei, EU-Beitritt

أردوغان يطالب الجالية التركية في بلجيكا بالإندماج في البلاد ويعرب عن أمله في تسريع عمليّة انضمام بلاده إلى الاتحاد الأوروبي

وكانت حكومة أردوغان قد تعرّضت في السنوات الأخيرة للنّقد وذلك نظرا لتراجع نسق الإصلاحات في تركيا بشكل كبير. ويطلب الاتحاد الأوروبي من أنقرة إصلاح دستورها وتحسين حرية التعبير ومنح المزيد من الحقوق للأقليات والحد من سلطات الجيش. وفي هذا القبيل صرح اردوغان بأن تركيا تسعى لتنفيذ العديد من الإصلاحات التي طلبها الاتحاد الأوروبي من بينها القوانين التي تحكم النقابات العمالية. وفي هذا الإطار نقلت وكالة رويترز عن اردوغان قوله: "لا نطلب امتيازات ما نطلبه هو المساواة والمعاملة العادلة.

وبدأت تركيا محادثات بشأن عشرة من جملة 35 فصلا ولكنها لم تكمل المفاوضات إلا في فصل واحد فقط. وجمد الاتحاد الأوروبي المفاوضات بشأن ثمانية فصول لرفض أنقرة فتح موانئها ومطاراتها أمام القبارصة اليونانيين. وكانت قبرص أعلنت في الشهر الماضي انها لن تسمح ببدء المحادثات الخاصة بقطاع الطاقة حتى يتم حل نزاع حول تنقيب نفطي. واتهمت قبرص من جانبها تركيا بالتحرش بسفن للتنقيب أربع مرات منذ الثالث عشر من نوفمبر تشرين الثاني. وهدد اردوغان اليوم الاثنين بإعادة النظر في دعم تركيا لمشروع نابوكو لنقل الغاز الطبيعي إلى أوروبا إذا استمر غلق ملف الطاقة في محادثات بلاده مع الاتحاد الأوروبي.

شراكة مميّزة بدل العضوية الكاملة داخل الإتحاد الأوروبي

Die türkische Flagge und EU-Flagge p178

تحفظ بعض الأوساط السياسية الأوروبية من حصول تركيا على عضوية كاملة داخل الاتحاد الأوروبي

وتجدر الإشارة إلى وجود اختلاف داخل الإتحاد الأوروبي حول انضمام تركيا إلى الاتحاد، حيث أن كل من ألمانيا وفرنسا ترفضان منح تركيا عضوية كاملة داخل الاتحاد الأوروبي ويقترحان بدلا عن ذلك إعطاء الأتراك شراكة مميّزة مع الاتحاد الأوروبي. في هذا الإطار وفي حديث له مع الصّحيفة الألمانية "هامبورغه آبنتبلات" شدّد رئيس البرلمان الأوروبي الألماني هانس بوترينغ، الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي المسيحي، على رفضه انضمام تركيا إلى الإتحاد الأوروبي. وأشار إلى أنه يرى أن "الشراكة المميّزة" لتركيا مع الاتحاد الأوروبي مناسبة جدا بدلا عن عضوية تامة.

الاتحاد الأوروبي وتركيا يتفقان على الحاجة لخط أنابيب نابوكو

وعلى صعيد آخر، اتفقا الاتحاد الأوروبي وتركيا على الحاجة لخط أنابيب نابوكو الذي سينقل الغاز إلى الاتحاد الأوروبي عبر تركيا. ونقلت الوكالة الألمانية عن باروزو قوله بعد محادثات أجراها مع اردوغان: "اتفقنا على الحاجة لخط الأنابيب هذا." وذلك بعد أن كان اردوغان قد هدد في وقت سابق اليوم بمراجعة الدعم للمشروع بسبب الاعتراض من قبرص عضو الاتحاد الأوروبي على الجزء الخاص بالطاقة في محادثات ضم تركيا إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء التركي في مؤتمر صحفي مع باروزو إنه فيما يتعلق بمشروع نابوكو "نحن نعطي الدعم الكامل طول الوقت." ومن المأمول أن يحمل مشروع نابوكو يوما ما 30 مليار متر مكعب من الغاز من بحر قزوين أو الشرق الأوسط سنويا إلى نقطة مركزية في النمسا عبر تركيا.

مختارات

مواضيع ذات صلة