1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أربعة قتلى في اشتباكات يوم ذكرى ثورة 25 يناير في مصر

أفادت وزارة الصحة المصرية أن أربعة أشخاص قُتلوا وأُصيب 15 آخرون في اشتباكات وقعت خلال التظاهرات التي تشهدها مصر بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير، فيما أكد الجيش سقوط إحدى مروحياته في سيناء.

قُتل أربعة أشخاص وأُصيب 15 آخرون في اشتباكات وقعت خلال التظاهرات التي تشهدها مصر السبت (25 كانون الثاني/ يناير 2014) بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة 2011 التي أطاحت بحسني مبارك، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة. وقالت الوزارة في بيان إن اثنين من القتلى سقطا في محافظة المنيا (صعيد مصر)، بينما سقط قتيل في الجيزة وآخر في القاهرة.

وتشهد مصر السبت تظاهرات مؤيدة لوزير الدفاع الرجل القوي في البلاد، الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وأخرى مضادة، دعا إليها الإخوان المسلمون وبعض النشطاء المعارضين لحكم الإخوان أو الجيش ولعودة بقايا نظام مبارك.

استخدام الغاز المسيل للدموع

وقال شهود عيان إن قوات الأمن فرقت اليوم مظاهرة أخرى في مدينة الجيزة التي تجاور القاهرة بقنابل الغاز المسيل للدموع وطلقات الخرطوش لكن المتظاهرين اشتبكوا معها بالألعاب النارية. وقال شاهد إن قوات الأمن أطلقت فيما يبدو أعيرة في الهواء عندما تقدمت لتفريق المتظاهرين الذين زاد عددهم على ألف وينتمون لتيارات سياسية متنوعة بينها جماعة الإخوان المسلمين.

وفي بداية تجمع المتظاهرين رفع عدد منهم صورا لمرسي لكن منظمي المظاهرة حملوهم على إنزالها. وفي مدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة قال شاهد إن مناوئين لجماعة الإخوان المسلمين اعترضوا مسيرة ضمت مئات المؤيدين لجماعة الإخوان وإن اشتباكات دارت بين الجانبين بطلقات الخرطوش والألعاب النارية. وأضاف أن مدرعات للشرطة تقدمت لفض الاشتباك والمسيرة.

وفي ميدان التحرير مهد الانتفاضة احتشد آلاف المصريين للاحتفال بذكرى الثورة. وردد المحتشدون هتافات منها "الشعب يريد إعدام الإخوان" و"الجيش والشعب والشرطة أيد واحدة". وتقوم قوات من الشرطة والجيش بتأمين الميدان الذي وضعت في مداخله بوابات الكترونية للكشف عن المفرقعات. وحمل المحتشدون علم مصر وصوراً للقائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي.

Ägypten 3. Jahrestag Revolution

تظاهرات في ميدان التحرير بمناسبة الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير

ويشكو مصريون كثيرون من سوء أحوال بلادهم منذ الإطاحة بمبارك في وجود اضطراب سياسي وتدهور اقتصادي وانفلات أمني. وبعد عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في تموز/ يوليو في ظل احتجاجات حاشدة على حكمه اندلع عنف سياسي في أكبر الدول العربية سكاناً أوقع نحو 1400 قتيل أغلبهم من مؤيدي الإخوان المسلمين وبينهم مئات من رجال الأمن.

سقوط مروحية

من جانب آخر قال المتحدث العسكري المصري إن طائرة هليكوبتر عسكرية سقطت اليوم السبت في محافظة شمال سيناء وإن البحث جار عن أفراد طاقمها. وقال في صفحته الرسمية على فيسبوك "في تمام الساعة الثانية عشرة ظهر اليوم السبت (بالتوقيت المحلي)... سقطت طائرة مروحية عسكرية بمنطقة جنوب الخروبة بشمال سيناء". وأضاف "جار الوقوف على أسباب الحادث والبحث عن طاقمها". وقالت مصادر أمنية في المنطقة المضطربة إن أفراد الطاقم المفقودين ربما يصل عددهم إلى خمسة.

ع.غ/ م.س (د ب أ، آ ف ب، رويترز)