1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

أدلة جديدة في قضية مقتل الصيدلانية مروة الشربيني

ظهرت وثيقة جديدة أرسل بها الإدعاء العام الروسي يمكن أن تؤدي إلى تأجيل النطق بالحكم على المتهم في قضية مقتل الصيدلانية المصرية مروة الشربيني فيما طالب الإدعاء العام بإنزال أقصى عقوبة بالقاتل.

default

مع انطلاق المحاكمة في 26 أكتوبر|تشرين أول خرجت مظاهرة في الإسكندرية تطالب بالقصاص من القاتل وفي يمين الصورة والد مروة الشربيني

طالب الادعاء العام في قضية الصيدلانية المصرية مروة الشربيني اليوم الاثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني بمعاقبة القاتل بالسجن مدى الحياة وقال رئيس الإدعاء العام فرانك هاينريش في مرافعته في جلسة اليوم التي عقدت بالمحكمة الإقليمية في مدينة درسدن "إن الجاني البالغ من العمر 28 عاما خطط طويلا لارتكاب جريمته قبل ارتكابها ونفذها كما خطط تماما". وطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهم بسبب قتل مروة ومحاولة قتل زوجها، مما يجعله من غير المقبول خروج القاتل من السجن مبكرا بعد مرور 15 عاماً.

يذكر أن أقصى عقوبة في ألمانيا هي السجن مدى الحياة وأنه عادة ما يتم تحويلها إلى عقوبة مع وقف التنفيذ بعد مرور 15 عاماً. ولكن في حال خلصت المحكمة إلى أن الجاني ارتكب "ذنباً جسيماً"، فإن هذا يطيل مدة بقائه خلف القضبان.

التقرير الروسي يتحدث عن فصام لدى القاتل والإدعاء العام يرد

Birgit Wiegand Richterin in Dresden

القاضية برغيت فيغاند رئيسة المحكمة تشير إلى أن هناك جلسة أخرى للنظر في الأدلة الجديدة

ونقلت وكالة الأنباء أسوشيتد برس عن رئيسة المحكمة القاضية بيرغيت فيغاند قولها "إن إجابة الإدعاء العام الروسي على الطلب المقدم من ألمانيا بالإفادة عما إذا كان للمتهم سابقة مرض نفسي قد وصلت بالفعل"، وأضافت فيغاند أنه "بهذا لابد من فحص الأدلة من جديد"، ما قد يتسبب عنه تأجيل النطق بالحكم والذي من المخطط أن يصدر يوم الأربعاء المقبل.

وورد في الخطاب الذي أرسله الادعاء العام الروسي أن المتهم أعفي من الخدمة العسكرية في الجيش الروسي بسبب فصام في الشخصية، لكنه لم يخضع بسببه للعلاج حسب ما ذكرته الوكالة

وحول سؤال عما إذا كان يجب الآن الاستماع إلى رأي الخبير النفسي؛ كان رئيس الإدعاء العام قد أكد في مرافعته من قبل أنه "حتى لو كان المتهم قد تم إعفاؤه من الخدمة العسكرية من قبل بسبب مرض نفسي، فإن هذا لم يلعب أي دور أثناء وقت ارتكابه الجريمة".

المتهم ينفي قصده القتل والإدعاء يصفه بـ"قاتل مسعور"

Deutschland Dresden Prozess um Mord an Ägypterin

القاتل تابع كلام الإدعاء العام ولم يحرك ساكنا وظهر مغطيا وجهه كما فعل في الجلسات السابقة

كذلك أكد رئيس الإدعاء العام أن: "المتهم هجم على المرأة وزوجها بدافع كره محض للمسلمين وغير الأوروبيين وأن دافع الجريمة الجبانة والوحشية هو حقد جامح ضد الأجانب لا يمكن إيقافه". وأضافت أسوشيتد برس أن المتهم اعترف بقيامه بطعن الزوجين بالسكين لكنه نفي أنه كان يقصد القتل، كما نفى أيضا أن يكون لديه دافع كراهية للأجانب.

من جهته، وصف فرانك هاينريش أقوال المتهم هذه بأنها "كذب يهدف به إلى حماية نفسه"، مضيفاً أن "المتهم تصرف بطريقة خبيثة وبدوافع دنيئة كما أنه فكر ونفذ فعلته بدم بارد وبدون شفقه"، وتابع هاينريش: "إنه طعن المرأة وزوجها بأسلوب القتلة وكأنه "قاتل مسعور". وتابع القاتل مرافعة الإدعاء العام بدون أن يحرك ساكناً وكان مغطياً وجهه كبقية أيام المحاكمة بغطاء رأس ووضع يده على وجهه.

رئيس اتحاد المحامين العرب: هذه الجريمة ليس لها مثيل

من جهته وصف حمدي خليفة نقيب المحامين المصريين ورئيس اتحاد المحامين العرب هذه الجريمة بأنها ليس لها مثيل، وطالب بتوقيع أقصى عقوبة في القانون الألماني على القاتل. أما المحامي المصري خالد عثمان الموكل من قبل والدة الضحية فقد اشتكى من وجود تقصير أمنى يوم وقوع الحادث وطالب بأن يتحمل المسؤولون أيضا ما نتج عنه.

(ص.ش/أ.ب/د.ب.أ/أ.ف.ب)

مراجعة: سمر كرم

مختارات

روابط خارجية

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع