أحمد أبو الغيط في بغداد وتركمان كركوك يرفضون استفتاء كردستان | أخبار | DW | 09.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

أحمد أبو الغيط في بغداد وتركمان كركوك يرفضون استفتاء كردستان

وصل أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط إلى بغداد لبحث التطورات العراقية واستفتاء كردستان، فيما رفضت الأحزاب والكتل السياسية التركمانية العراقية إجراء الاستفتاء في كردستان وكركوك بشكل خاص معلنين مقاطعتهم له.

توجه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط اليوم السبت (التاسع من أيلول/سبتمبر 2017) على رأس وفد إلى بغداد في زيارة للعراق تستغرق يومين يبحث خلالها آخر التطورات الإقليمية، ومسألة استفتاء انفصال إقليم كردستان.

وقالت مصادر مطلعة إن أبو الغيط سيلتقي في بغداد مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، ثم يتوجه إلى أربيل للقاء مسعود برزاني رئيس إقليم كردستان العراق، حيث تتناول المباحثات بينهما مناقشة الاستفتاء المقرر إجراؤه في الشهر الحالي، والسعي إلى تأجيله خلال الفترة الحالية، دعما لسلامة ووحدة واستقرار الأراضي العراقية.

على صعيد متصل، أجمعت الأحزاب والكتل السياسية التركمانية العراقية اليوم السبت على رفضها إجراء الاستفتاء في كردستان وكركوك بشكل خاص، وأكدت أن التركمان سيقاطعون الاستفتاء ولن يعترفوا بنتائجه قطعا. وقال النائب في البرلمان العراقي الاتحادي حسن توران نائب رئيس الجبهة التركمانية، للصحفيين عقب اجتماع لممثلي الأحزاب التركمانية في العراق، إن "ممثلي التركمان وأحزابهم في كركوك قرروا مقاطعة الاستفتاء وعدم الاعتراف بنتائجه كونه غير شرعي". وأضاف أن "جميع ممثلي التركمان بأحزابهم وتنوعهم أكدوا موقفا واحدا، هو رفضهم إجراء الاستفتاء".

وذكر رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب أرشد الصالحي، للصحفيين بمقر الجبهة وسط كركوك :"رفض التركمان القاطع للاستفتاء والتمسك بوحدة العراق". وذكر الصالحي أن "ممثلي الجبهة التركمانية العراقية و أحزاب تركمن إيلى والعدالة التركماني العراقي والقرار التركماني والحق التركماني، وحركة الوفاء التركمانية والاتحاد الإسلامي لتركمان العراق و تجمع القوميين التركمان، أكدوا جميعا رفضهم إجراء الاستفتاء في 25 أيلول /سبتمبر الجاري كونه يخالف الدستور العراقي".

وقال المهندس سامي عبد العزيز البياتي ممثل حزب الحق التركماني إن ما شهدته جلسة مجلس محافظة كركوك بغياب ممثلي العرب والتركمان "ينسف الشراكة، وخاصة نحن نعيش الأيام الأخيرة لنهاية عصابات داعش الإرهابي وأهمية توحيد الجهود لمحاربة الإرهاب وخاصة تحرير الحويجة التي لها دور كبير في استقرار أوضاع كركوك". وقال إن "موقف التركمان واضح وموحد بالحفاظ على وحدة العراق وعلى التركمان مقاطعة الاستفتاء وعدم المشاركة وعدم الاعتراف به وبنتائجه.

وكانت قد انطلقت يوم الثلاثاء الماضي بشكل رسمي الحملة الدعائية لاستفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق. ومن المقرر أن تستمر الحملة 18 يوما حتى 22 من أيلول/ سبتمبر الجاري، بينما يجري التصويت في 25 من الشهر الجاري.

وكانت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في الإقليم أعلنت أن قرابة خمسة ملايين ونصف المليون سيشاركون في الاستفتاء بكردستان وكركوك والمناطق الخاضعة لسيطرة البيشمركة في نينوى.

ز.أ.ب/ح.ع.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة