1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

خاص: العراق اليوم

أبو غريب انقلاب عسكري مبكّر

يرى عباس العزاوي أن أخبار الهروب الكبير من سجن أبو غريب قبل أيام والتي تناقلتها وسائل الإعلام وقنوات التواصل الاجتماعي، رغم الكمية الهائلة من الكذب التي رافقتها من بعض الأطراف ، ستكون كارثة بكل المقاييس.

ليست مصادفة أن يتغير طاقم إدارة السجن والحرس قبل فترة قليلة ويكون المدير الجديد بالتحديد من أهالي منطقة أبو غريب، ويُنقل مجموعة خطيرة محكومة بالإعدام من سجن الناصرية الى سجن ابو غريب وبالصدفة وحدها ينظمون للإرهابيين "الافاضل" وجبة إفطار شهية في ليلة الهجوم المنظم والمخطط له بأسلوب مخابراتي كبير، فضلا عن وضع اغلب العناصر الخطيرة من قادة القاعدة في قاعات متقاربة ( 1 ـ 3) ويتركز القصف الصاروخي على القاعات الأخرى ، ناهيك عن قطع الطرق الخارجية المؤدية الى السجن من الشمال والجنوب لمنع وصول اي قوات عسكرية ممكن ان تفشل العملية أو تتصدى للمهاجمين.

إذن نحن أمام دولة أخرى بل دول وبإمكانيات هائلة تعشعش داخل دولتنا الفتية ومرتبطة بقيادات سياسية متنفذة تساهم بشكل وبآخر بإسنادها، ولديها القدرة على خرق اي جدار امني بل وتشله بالكامل متى أرادت ذلك استنادا لجهد استخباراتي عالي الكلفة، يحدد مناطق الضعف والقوة في توزيع القطعات العراقية وإمكاناتها، ولكن ليس لضعف قواتنا او وهن قدراتهم القتالية بل للخرق الواضح والكبير لصفوفها من قبل العناصر العراقية المرتبطة عضوياً وعقائدياً بالقاعدة والعملية الانتحارية التي قام بها شرطي قبل فترة دليل صارخ على هذا الوشائك، فالعملية لا يمكن لنا ان نقيّمها بعقل فنطازي و نعزو سبابها لإهمال او قلة الخبرة لدى قطعات الجيش والشرطة العراقية التي تقاتل الإرهاب منذ سنين وحققت انجازات لا يمكن التغاضي عنها او نكراها ،او الذهاب لفرضية ان الجهة المنفذة أفراد او عصابات متفرقة من بقايا القاعدة قررت في ليلة وضحاها تهريب اعتي عتاة القاعدة وبهذه الطريقة المتميزة.

الانكى من ذلك بان البرلمان الموقر في واد آخر من الأحداث ومنشغل بالتصويت على ميزانيته الخاصة ، من دراجات هوائية لأجل الرشاقة ، وملابس سباحة للسيد النجيفي ورهطه فهم بصدد اخذ إجازة صيفية على سواحل فرنسا ، غير عابئين بالنتائج الكارثية لهروب هذه الكائنات المتوحشة والنادرة من الجيل الأول والثاني من القاعدة .

"هجوم في ظل النزوح السوري إلى الانبار"

باقي السادة المسؤولون في الدولة أتحفونا بالتهم المتبادلة وإلقاء اللوم على الآخر وكأنّ القضية من هو المسؤول الآن بعد وقوع الكارثة وليس التصدي لها والعمل على تكثيف الجهود لإلقاء القبض على الهاربين قبل ان يباشروا مهامهم الانتقامية بقتل المواطنين الأبرياء وخلق اقتتال طائفي يبدو انه في مرحلة نزوح عارم من سوريا الى الأراضي العراقية بعد الهزائم التي لحقت بالقاعدة في منطقة القصير وريف دمشق وغيرها من مناطق الصراع.

اذن الوهم الباطل الذي كنا نعيشه بالانتقال الى مرحلة جديدة خالية من الدماء والطائفية ذهب ادراج رياح الإرهاب والأطماع ،فقد عادت الطائفية تطل برأسها بقوة من جديد وشاهدنا قتل مجموعة من سواق الشاحنات المنتمين للمذهب الشيعي قرب منطقة سلمان باك ،واستهداف مناطق شيعية بالمفخخات بكثرة ملفتة للنظر، مع تناغم غريب والتصريحات الانقلابية لقادة السنة السياسيين ، بضرورة استقالة المالكي ، وكأنها مصباح علاء الدين في حل كل مشاكل البلد ، من إرهاب وتخريب ولصوصية وتآمر!!.

"إمكانية حدوث انقلاب عسكري بيسر"

كل هذا يؤكد إمكانية حدوث انقلاب عسكري بيسر يقوده " سيسي" عراقي من جنرالات المنطقة الغربية طبعاً ، كما تمنى الليبراليون واليساريون ذوي الأذهان الموجوعة مع دعم لوجستي واستخباراتي كالذي حدث في سجن ابو غريب والأسباب الموضوعية متوفرة بسبب الانفلات الأمني والخروقات المستمرة إضافة لنقص الخدمات البارز منذ سنين ، وانغماس قادة الشيعة بخلافات جانبية فيما بينهم جعلتهم عرضة للابتزاز والاستغلال وتشتيت الخطاب الشيعي السياسي الموحد.

على الاخوة في الائتلاف الوطني الالتفات إلى ان المشكلة ليست بشخص المالكي بل بالمشروع السياسي عموماً وستثبت لكم الأيام بان رفضهم للجعفري من قبل والمالكي اليوم سينتقل بقدرة أزلام البعث الجدد إلى أي رئيس وزراء جديد لا يلبي طموحاتهم وإطماعهم ،هذا اذا استمر الحال كما هو عليه ولم يتفجر الوضع بشكل عام وتنزلق البلاد من جديد إلى حرب مفخخات ومواجهات دامية كالتي تحصل الآن في مناطق معينة من البلاد.

مواضيع ذات صلة