1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

آلاف الفلسطينيين يتظاهرون لإحياء الذكرى الـ 65 للنكبة

حصلت مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في أماكن متفرقة في الضفة الغربية والقدس بعد أن خرج آلاف الفلسطينيين لإحياء ذكرى النكبة. فيما تحدثت أنباء عن سقوط قذيفة أطلقت من قطاع غزة على جنوب إسرائيل لم تخلف أضرارا.

أحيا آلاف الفلسطينيين الأربعاء(15 أيار/ مايو) في الضفة الغربية وقطاع غزة الذكرى الخامسة والستين للنكبة الفلسطينية. واندلعت مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في أماكن متفرقة منها بالقرب من سجن عوفر العسكري قرب مدينة رام الله في الضفة الغربية، بحسب ما نقل مراسلو "فرانس برس" ومتحدثة عسكرية إسرائيلية.

وأطلقت صافرة الحداد في الساعة الثانية عشرة بالتوقيت المحلي لمدة 65 ثانية. وحمل المتظاهرون أعلاما فلسطينية و"مفاتيح العودة" بالإضافة إلى لافتات تحمل أسماء القرى المهجرة خلال النكبة. وأصيب خمسة عشر متظاهرا برصاص الجيش الإسرائيلي بحسب مصادر طبية فلسطينية.

اشتباكات في الضفة الغربية والقدس

من ناحيته، أفاد الجيش الإسرائيلي أنه كانت هناك حالات إلقاء حجارة على الجنود في أماكن مختلفة من الضفة الغربية، مؤكدا أن الجيش رد باستخدام "وسائل تفريق أعمال الشغب" في عوفر وفي حاجز قلنديا باتجاه القدس.

ووقعت اشتباكات أيضا في القدس الشرقية المحتلة عند باب العمود، وهو المدخل الرئيسي للبلدة القديمة، حيث أعلنت متحدثة باسم الشرطة بأنه تم اعتقال سبعة فلسطينيين. وفي نابلس شمال الضفة الغربية تظاهر نحو ألف شخص، بينما تظاهر نحو 300 شخص في الخليل.

إطلاق قذيفة من قطاع غزة

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بدعوة من اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة وبمشاركة كافة الفصائل الفلسطينية. وأدت "النكبة" إلى تشريد نحو 760 ألف فلسطيني عام 1948. وقد أصبح عدد اللاجئين الفلسطينيين حاليا نحو 8.4 ملايين نسمة مع أحفادهم، ويعيش معظمهم في الأردن وسوريا ولبنان والأراضي الفلسطينية.

في غضون ذلك، سقطت قذيفة أطلقت من قطاع غزة في حقل مفتوح جنوب إسرائيل الأربعاء دون إيقاع أضرار أو إصابات، بحسب ما أعلنت الشرطة الإسرائيلية. وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري لوكالة "فرانس برس"بأن القذيفة سقطت في منطقة اشكول. بينما لم تؤكد متحدثة عسكرية إن كانت القذيفة عبارة عن صاروخ أم قذيفة هاون. ولم تتبن أي جهة فلسطينية في القطاع مسؤولية إطلاق القذيفة.

حق العيش في دولة مستقلة

Mahmud Abbas 11.11.2012

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أكد في كلمة في ذكرى النكبةأن الفلسطينيين "انتصروا على من أرادوا طمس هويتهم وأنكروا حقوقهم". وقال عباس "لقد انتصرنا على من أرادوا طمس هويتنا وأنكروا حقوقنا"، مشددا على أنه "لا توجد اليوم دولة في العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأميركية تنكر حقنا المشروع في إقامة دولتنا المستقلة على أراضينا التي احتلت عام 1967".

ومن جانبه، طالب الأمين لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلو المجتمع الدولي بضرورة "إلزام إسرائيل بالامتثال لقواعد الشرعية الدولية، ورفع الظلم الذي ما زال واقعاً على الشعب الفلسطيني، ومنحه حقوقه المشروعة وحقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف". وكانت منظمة التعاون الإسلامي أدانت بشدة "إقدام عشرات المستوطنين المتطرفين على اقتحام باحات المسجد الأقصى، معتبرة أن هذه الاعتداءات تأتى في إطار سياسة تنتهجها إسرائيل لانتهاك حقوق الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته والاستخفاف بمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم في جميع أنحاء العالم".

ع.ش/ أ.ح (أ ف ب، د ب أ)