1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

آلاف الأمريكيين يطالبون بـ"العدالة لترايفون"

شارك الآلاف، من بينهم النجمة الأمريكية بيونسيه وزوجها جاي زي، في مظاهرات تحمل شعار "العدالة لترايفون" في عدد من المدن الأمريكية من أجل المطالبة "بإحقاق العدل". يأتي ذلك بعد أسبوع من تبرئة قاتل الشاب الأسود تريفون مارتن.

انضم الآلاف لمسيرات تحمل شعار "العدالة لترايفون" في الولايات المتحدة أمس السبت للمطالبة بأن يواجه جورج زيمرمان اتهامات بانتهاك الحقوق المدنية الاتحادية. يأتي ذلك بعد أسبوع من أن برأته هيئة محلّفين من قتل المراهق الأسود الأعزل ترايفون مارتن (17 عاما). وقالت سيبرينا فولتون، والدة مارتن، أمام المشاركين في مسيرة نيويورك وهي إحدى أكثر من مائة مسيرة في مختلف أنحاء البلاد: "لم يكن ترايفون لصا. كان معه شرابا وبعض الحلوى". وفي ميامي، قال تراسي مارتن والده إن "موت ابني يجب أن يجلب تغييرات لمجتمعنا ويساهم في إلغاء القوانين التي تسمح بقل شخص لمجرد أنه يعتبر مشبوها".

وحضرت النجمة الأمريكية بيونسيه وزوجها جاي زي إلى التظاهرة. وأكد آل شاربتن، المناضل في الدفاع عن الحقوق المدنية الذي دعا إلى التظاهر، أن المغنيين "لم يأتيا لالتقاط الصور بل للتضامن مع عائلة تريفون مارتن".وأضاف "كما قال لي جاي زي إنه أب وبيونسيه أم. كلنا لدينا أولاد. القوانين يجب أن تحمي الجميع".

USA Trayvon Martin Proteste

تبرئة ساحة زيمرمان من جميع الاتهامات أثارت غضبا واسع النطاق لدى الأمريكيين من أصول إفريقية...

وصفق المتظاهرون بقوة عندما ذكر أحد الخطباء الكلمة المؤثرة جدا التي ألقاها الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة الماضية. وكان أوباما، وهو أول رئيس أسود للولايات المتحدة، قد قال "كان يمكن أن أكون تريفون مارتن قبل 35 عاما".لكن الرئيس الأمريكي تجنب انتقاد حكم هيئة المحلفين التي اعتبرت أن زيمرمان قام بالدفاع المشروع عن النفس. وقال "لقد أصدرت هيئة المحلفين حكمها، وبهذه الطريقة يسير نظامنا". وأكد أنه "يتفهم مسألة تنظيم تظاهرات وسهرات (...) ما دامت بقيت غير عنيفة". وأضاف "إذا وقعت أعمال عنف، سأذكر عندئذ بأنها لا تليق بما حصل مع تريفون مارتن ومع عائلته".

وقوبلت تبرئة هيئة زيمرمان من جميع الاتهامات بغضب واسع النطاق في المجتمع الأمريكي الإفريقي، ما أثار جدلا على مستوى البلاد حول الدور الذي لعبه الجانب العرقي في وفاة المراهق ترايفون. في غضون ذلك، أعلنت وزارة العدل الأمريكية أنها تدرس إمكان توجيه تهم إلى زيمرمان، إذا تبين لها أنه انتهك الحقوق المدنية للشاب الأسود.

ط.أ/ش.ع (أ.ف.ب، د.ب.أ)

مختارات