1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

آلاف الأسرى الفلسطينيين يدخلون في إضراب عن الطعام

دخل آلاف الأسرى الفلسطينيين في إضراب عن الطعام تضامنا مع أسرى إداريين آخرين مضربين بدورهم عن الطعام، فيما أشارت تقارير إعلامية إلى أن بنيامين نتنياهو كان ينوي إقالة تسيفي ليفني من منصبها بعد لقائها بمحمود عباس.

alästinenser fordern Freilassung ihrer Angehörigen

صورة من الأرشيف

أعلنت وزارة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية أن نحو 5200 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية سيشرعون اليوم (الخميس 22 مايو/ أيار 2014) في إضراب تحذيري شامل، تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام منذ 28 يوما على التوالي. وأشارت الوزارة إلى أن الأسرى حذروا من دخول الآلاف منهم في إضراب مفتوح عن الطعام بداية من الأسبوع المقبل. وأوضح بيان للوزارة أن 120 أسيراً في سجن "هداريم" نفذوا أمس إضرابا تحذيريا ضد إدارة سجون الاحتلال ، تضامنا مع الأسرى الإداريين المضربين ، بمشاركة مروان البرغوثي وأحمد سعدات، إضافة إلى انضمام 40 أسيرا في سجن "النقب" إلى الإضراب المفتوح، ما يشير إلى اتساع نطاق الإضراب في السجون الإسرائيلية. وقال البيان: "أمام خطورة الوضع الصحي الذي يمر به الأسرى ونقل أكثر من 20 أسيرا إلى المستشفيات الإسرائيلية بعد فقدانهم الوعي وزج أعداد منهم في العزل الانفرادي واستمرار تعنت إسرائيل بالتجاوب مع مطالب المضربين، أصبح من الضروري الآن تدخل سياسي عاجل لإنقاذ المضربين وعدم تركهم تحت رحمة الشاباك الإسرائيلي". ولفت وزير شؤون الأسرى عيسى قراقع إلى اتصالات تجريها القيادة بتعليمات من الرئيس محمود عباس مع جميع الدول والأطراف المؤثرة ، لممارسة الضغط على الجانب الإسرائيلي للاستجابة لمطالب الأسرى ومنعه من ارتكاب جرائم "لا تمت للإنسانية بصلة".

في سياق آخر، ذكرت تقارير إخبارية إسرائيلية اليوم الخميس بأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو كان ينوي نهاية الأسبوع الماضي إقالة وزيرة العدل تسيبي ليفني بسبب اجتماعها في لندن مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس. ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن صحيفة "معاريف" العبرية أن نتنياهو تراجع في نهاية الأمر، بعد أن أوضح له الوزير يائير لابيد ورئيس إدارة الائتلاف الحكومي ياريف ليفين أن إقالة ليفني ستؤدي إلى انهيار الائتلاف. وأشارت الصحيفة إلى أن نتنياهو أبلغ ليفني مسبقا بأنه يَحظر عليها الاجتماع مع عباس، إلا أنها أصرت على عقده وقالت لرئيس الوزراء إنها لن تجري مفاوضات سياسية مع رئيس السلطة الفلسطينية. ولم يعقب ديوان رئيس الوزراء على هذا الخبر بعد.

(ح.ز/ ح.ح / د.ب.أ)

مختارات