1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

آلاف الأتراك يتظاهرون في كولونيا ضد زيارة اردوغان

شهدت مدينة كولونيا بغرب ألمانيا اليوم السبت تظاهرات شارك فيها آلاف الأتراك وغيرهم احتجاجا على زيارة اردوغان الذي يلقي كلمة في حفل أقامه أنصاره في قاعة ضخمة في المدينة.

تظاهر آلاف الأشخاص اليوم السبت(24 أيار/ مايو 2014) في كولونيا غرب ألمانيا بمناسبة زيارة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان المثيرة للجدل ونددوا بالفساد والمساس بالحريات في تركيا، كما أفاد القائمون على المظاهرات. وبدأ المتظاهرون يتجمعون ظهرا بهدوء في ساحة وسط المدينة بدعوة من مجموعات من الطائفة العلوية المتواجدة بقوة في تركيا والمعارضة تقليديا للمحافظين. واعتمر بعضهم قبعات ورش كتب عليها "سوما" كتحية لذكرى عمال المنجم الـ 301 الذين قتلوا في حادث منجم الفحم الذي يحمل الاسم نفسه الأسبوع الماضي في غرب تركيا.

وقال اووفك جاكير رئيس جمعية علويين في شمال الراين ويستفاليا إن "مجيء اردوغان اليوم يثير انقساما في صفوف الأتراك المقيمين هنا، إنه يحمل سياسة تفرقة ليس فيها مكان للأقليات". وأضاف أن "الأحداث الأخيرة في تركيا وقضايا الفساد واغتيال أفراد من الأقليات الدينية يظهر ضرورة القيام بهذه التعبئة".

Erdogan in Köln Volker Beck

في خارج القاعة يتظاهر المعارضون لأردوغان وفي الداخل يحتفي به أنصاره

ورفعت يافطات كتب عليها "اردوغان شخص غير مرغوب فيه" و"المقاومة ضد الفاشية وحزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا أو حتى "الفساد، الشريعة، السلطنة، اردوغان أنت لست ديمقراطيا".

وسيلقي اردوغان خطابا أمام آلاف من أنصاره في قاعة مسرح تقع على الجهة الأخرى من المدينة. وتثير زيارته قلقا وانتقادات منذ عدة أيام في ألمانيا.

وكتبت صحيفة بيلد الشعبية السبت "اردوغان، من غير المرحب بك هنا" مضيفة "لا نريد سياسيين مثلك" وذلك في رسالة مفتوحة إلى الرئيس التركي نشرت على موقع الصحيفة الالكتروني.

وقال عمدة مدينة كولونيا الاشتراكي- الديمقراطي يورغن روترس في مقابلة مع إذاعة "ار بي بي" "هذه الزيارة الانتخابية لرئيس الوزراء التركي تعتبر استفزازا" معبرا عن قلقه من الانقسامات التي يثيرها ذلك في صفوف الجالية التركية في ألمانيا. ويرى العديد من المراقبين أن تجمع كولونيا يعتبر تجمعا انتخابيا لاردوغان الذي يفترض أن يعلن قريبا ترشيحه للانتخابات الرئاسية التركية المرتقبة في آب/أغسطس.

ح.ع.ح/ م.س(أ.ف.ب، د.أ.ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة