1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

آشتون: وضع شارة مميزة على منتجات المستوطنات قبل نهاية العام

نقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن وزيرة خارجة الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون تسعى إلى وضع إشارات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية لتمييزها عن المنتجات داخل إسرائيل وذلك قبل نهاية العام الجاري.

كشفت رسالة حصلت عليها صحيفة إسرائيلية أن مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون تسعى إلى حشد الدعم من جميع الهيئات ذات الصلة داخل الاتحاد لوضع إشارات مميزة على منتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية. وأوضحت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أن أشتون أبلغت عددا من أبرز مسؤولي الاتحاد الأسبوع الماضي أنها تسعى إلى صياغة قواعد متكاملة لوضع إشارات على منتجات المستوطنات قبل نهاية العام.

High Representative of the European Union for Foreign Affairs and Security Policy Baroness Catherine Ashton (R) speaks with Bulgarian Foreign minister Kristian Vigenin (L) and Austrian Federal minister for European and International Affairs Michael Spindelegger (C) before a Foreign Affairs Council meeting on June 24, 2013 at the Kirchberg conference center in Luxembourg. AFP PHOTO /JOHN THYS (Photo credit should read JOHN THYS/AFP/Getty Images)

كاثرين أشتون خلال لقاء لوزراء خارجية الأتحاد الأوروبي في بروكسل

وأضافت الصحيفة أنها حصلت على نسخة من رسالة تضمنت هذا التعهد بعثت بها آشتون في 18 تموز/ يوليو الجاري إلى رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل باروسو وسبعة مفوضين آخرين مسؤولين عن العدل والصناعة وحماية المستهلك والزراعة والضرائب والتجارة والأسواق الداخلية. وذكرت الصحيفة أن هدف الرسالة كان حشد الدعم من جميع المفوضين لإصدار القواعد الأساسية لتمييز منتجات المستوطنات التي تصل إلى أي من دول الاتحاد الثماني والعشرين، مضيفة أن أشتون أكدت أنها تحتاج مساعدة المفوضين ودعما سياسيا، وطالبت كلا منهم بتكليف معاونيه الاهتمام بهذه القضية.

وأوضحت الصحيفة أن ما تقوم به أشتون يأتي في أعقاب توجه أوروبي جديد يحظر التمويل والاستثمار أو تقديم منح وجوائز إلى أي كيانات لها أنشطة في الضفة الغربية. كما ينص التوجه على أن أي اتفاقيات جديدة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي يتعين أن تتضمن نصا بأن التجمعات اليهودية في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان ليست جزءا من إسرائيل ومن ثم فإن الاتفاقيات لا تغطيها.

ع.خ/ ح.ز (د.ب.ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة