1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

آثار وقود في البحر تشير إلى احتمال تحطم الطائرة الماليزية

تستمر الجهود بحثا عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة منذ الساعات الأولى من صباح الجمعة، ويخشى أنها تحطمت فوق بحر الصين الجنوبي، بعد رصد طائرات فيتنامية بقعتين نفطيتين كبيرتين وعامودا من الدخان قبالة سواحلها.

مشاهدة الفيديو 01:31

فقدان طائرة ماليزية تقل 239 شخصا

تتواصل جهود البحث الدولية حاليا عن طائرة الخطوط الجوية الماليزية التي كانت تقل 239 شخصا ويخشى أن تكون قد تحطمت في بحر الصين الجنوبي خلال رحلة من كوالالمبور إلى بكين. وكانت الطائرة وهي من طراز بوينغ 777-200 قد اختفت بعد نحو ساعة من مغادرتها كوالالمبور. وكان من المقرر أن تصل إلى بكين الساعة السادسة والنصف صباح الجمعة. وقالت الشركة إن الطائرة كانت تقل 227 راكبا، بينهم رضيعان، بالإضافة إلى 12 شخصا هم أفراد الطاقم.

جوازا سفر مزوران

وليس هناك ما يشير إلى وجود عمل تخريبي أو مزاعم عن هجوم إرهابي. لكن المسؤولين في أوروبا والأنباء الواردة من هناك تفيد بأن شخصين على الأقل من ركاب الطائرة كانا يحملان جوازي سفر مزورين. وقالت وزارة الخارجية الإيطالية في روما إن راكبا إيطاليا أدرج اسمه على قائمة الرحلة رغم عدم وجود أي مواطن إيطالي بين ركاب الطائرة.

وتشمل قائمة الركاب التي أعلنتها شركة الطيران اسم لويجي مارالدي (37 عاما) وهو مواطن إيطالي. وذكرت صحيفة كورييري ديلا سيرا أن جواز سفر مارالدي سرق في تايلاند في أغسطس/ آب الماضي. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من وزارة الداخلية الإيطالية. وفي فيينا قالت وزارة الخارجية النمساوية إن نمساويا أدرج ضمن الركاب رغم عدم وجوده على متن الطائرة وأشارت إلى انه كان قد أبلغ عن سرقة جواز سفره قبل عامين خلال سفره إلى تايلاند.

"لا نستبعد أي احتمالات"

وعندما سئل أحمد جوهري يحي الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الماليزية عن تفسيره لاختفاء الطائرة رد بالقول في مؤتمر صحفي "لا نستبعد أي احتمالات". وبحلول مساء اليوم السبت (الثامن من آذار/ مارس 2014) لم يظهر أي اثر للطائرة أو حطامها بعد 20 ساعة من فقدانها. وقال المسؤولون إن عمليات البحث ستتواصل خلال الليل.

Malaysia Flugzeugabsturz

قالت فيتنام إن طائراتها المخصصة للبحث والإنقاذ رصدت بقعتين نفطيتين كبيرتين وعامود من الدخان قبالة سواحلها

وقالت فيتنام إن طائراتها المخصصة للبحث والإنقاذ رصدت بقعتين نفطيتين كبيرتين وعامودا من الدخان قبالة سواحلها ولكن لم يتضح ما إذا كان هذا له صلة بالطائرة الماليزية المفقودة. وقال فام كواي تيو نائب وزير النقل "أرسلنا اثنين من زوارق البحرية وبعض القوارب العسكرية إلى هناك لاستيضاح الأمر وعلى متن كل قارب نحو 20 شخصا. البقعتان النفطيتان طولهما حوالي 15 كيلومترا. ستصل القوارب إلى هناك من ثلاث إلى أربع ساعات".

وإذا تأكد تحطم الطائرة فسيكون ذلك أكبر حادث لطائرة بوينغ 777-200 إي.آر يوقع قتلى منذ دخولها الخدمة قبل 19 عاما. وسيكون أيضا ثاني حادث مميت لطائرة بوينغ خلال اقل من عام. وكانت طائرة تابعة لشركة اسيانا للخطوط الجوية من نفس الطراز هبطت اضطراريا في سان فرانسيسكو في يوليو تموز عام 2013 مما أدى إلى مقتل ثلاثة من ركابها وإصابة أكثر من 180 آخرين. وقالت شركة بوينج إنها تراقب الموقف لكنها لم تدل بأي تعليق إضافي.

ع.خ/ م.س (د.ب.ا، ا.ف.ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع